;
الصفحة السابقة

تعزيز المحتوى الإعلامي العربي لتطوير الأداء

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 01 حزيران/يونيو 2010

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، أقيمت في مدينة دبي في 12- 13 مايو الماضي فعاليات الدورة التاسعة لمنتدى الإعلام العربي الذي أقيم هذا العام تحت عنوان (حراك الإعلام العربي: تعزيز المحتوى لتطوير الأداء) حيث فاق عدد حضوره في اليوم الأول 1800 شخص.

حضر حفل الافتتاح سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم ، وعدد من الشيوخ والوزراء والمسؤولين في دولة الإمارات، وحشد كبير من كبار الإعلاميين من شتى الوسائل الإعلامية وأصحاب الفكر والرأي من المنطقة العربية والعالم.

وفي كلمتها الافتتاحية قالت مريم بن فهد المدير التنفيذي لنادي دبي للصحافة، إن المنتدى يمثل أكبرَ تجمعٍ سنويٍ للإعلاميين العرب تحتضنه دولة الإمارات، حيث تتاح لهم فرصةَ اللقاءِ والحوارِ حولَ شؤونِ الإعلام العربي، والتعرفِ إلى التجاربِ الدوليةِ الناجحة، والسعيِّ لاستشرافِ آفاقِ مستقبلِ صناعةِ الإعلام.

ومن جانبه قام الدكتور أحمد زويل الحائز جائزة نوبل في الكيمياء، الضيف الرئيسي لمنتدى الإعلام العربي 2010، والذي يلقب بكبير العلماء العرب، حسبما قدمه الإعلامي أحمد المسلماني من قناة (دريم)، بالإشادة بالجهود التي تبذلها دولة الإمارات، ودبي على وجه الخصوص، في تنظيم منتدى الإعلام العربي الذي يمثل قبلة لآلاف الإعلاميين حول العالم.

بدأ برنامج اليوم الأول من منتدى الإعلام العربي فعالياته بورشة عمل خاصة سلطت الضوء على خريطة المشهد الإعلامي الكويتي الذي سجل خلال العامين الأخيرين تطوراً مذهلاً من حيث أعداد الصحف اليومية والقنوات التلفزيونية وذلك بعد إصدار قانون المطبوعات الجديد.
فقد أتاح القانون الجديد المجال للعديد من المجلات المطبوعة والإلكترونية ووكالات الأنباء والمواقع الإخبارية والصحافية العمل ضمن مساحة إعلامية واسعة، الأمر الذي ينبئ بتأسيس مرحلة جديدة في فضاء الإعلام الخليجي.

وقد أدار ورشة العمل الإعلامي يوسف عبدالحميد الجاسم، الرئيس التنفيذي لشركة (ستة على ستة) الإعلامية، وتحدث خلالها كل من الدكتور أنس الرشيد وزير الإعلام الكويتي الأسبق، والدكتور سليمان العسكري، رئيس تحرير مجلة (العربي)، والدكتور عبدالله الشايجي، رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة الكويت، وعدنان الراشد نائب رئيس تحرير صحيفة (الأنباء) الكويتية.

وفي الورشة الثانية من فعاليات اليوم الأول للمنتدى والتي عقدت تحت عنوان (صحافة المواطنة.. تحدي المجهول) تم تسليط الضوء على صحافة المواطنة والفرص والمعوقات أمام قدرتها على منافسة وسائل الإعلام التقليدية فانقسم المشاركون بين مؤيد ومعارض للصحافة المواطنة، حيث رآها البعض صحافة تكاملية، والبعض الآخر نعتها بـ (الغازية) على الصحافة التقليدية.

وقد دار النقاش في الورشة التي أدارها شريف عامر، الإعلامي والمذيع في قناة (الحياة)، حول مجموعة من المحاور الرئيسية والتي تركزت حول العلاقة بين المدونين والقائمين على وسائل الإعلام التقليدية، وهل هي علاقة تكامل أم تنافس، وصحافة المواطنة هل أسهمت في زيادة هامش الحريات المتاحة للإعلام بشكل عام، ومدى إمكانية إيجاد أنظمة وآليات تسهم في تعزيز مصداقية صحافة المواطنة، بالإضافة إلى محور خاص حول إمكانية تطوير أداء المدونين العرب وتطوير كفاءتهم.

وفي ورشة أخرى حملت عنوان (إعلام الكوارث في العالم العربي.. لا تعليق!) تم التركيز على الدور المهم للإعلام في إدارة الكوارث وتوفير التغطية الدقيقة لها بالإضافة إلى نشر الوعي بين الجمهور. كما ركزت على الفروق الدقيقة في التغطية الإعلامية للكوارث وسبل تعزيز التغطية لمثل هذه الحوادث في عالمنا العربي.

وأكد المتحدثون خلال الورشة التي أدارها الإعلامي خليفة السويدي، في قناة أبوظبي ومقدم برنامج (خطوة)، أن العالم اليوم يشهد تزايداً في التغطية الواسعة والمباشرة للكوارث الطبيعية والأضرار التي تحدثها في كافة أنحاء العالم، وعلى ضوء ذلك بادرت وسائل الإعلام في العالم إلى مزيد من الاهتمام في تغطية الكوارث. وأشار المتحدثون إلى أنه نظراً لتزايد الاهتمام الإنساني بمتابعة أخبار الكوارث وجهود الإغاثة، تزايد اهتمام وسائل الإعلام بإعداد خبرات ومهارات خاصة لتغطيتها، وبات إعلام الكوارث شريكاً في تحسين السلامة العامة والتخفيف من العواقب الوخيمة التي تخلفها الكوارث.

وضمن جلسات اليوم الثاني لمنتدى الإعلام العربي، عقدت جلسة حوارية بعنوان (وسائل الإعلام... أنماط وأشكال جديدة على الطريق)، وناقش المتحدثون فيها التحولات الكبرى في أنماط وأشكال وسائل الإعلام على اختلاف أشكالها من صحف وتلفزيونات وإذاعات وإنترنت. وتنبأت الجلسة بأن التغيير سيطال كافة الوسائل، وأن بيئة المرسل والمستقبل لن تبقى على وضعها الحالي.

كلمات دليلية