انت هنا: الرئيسية جميع المقالاتالعدد 107 متابعاتبرعاية الملك سلمان ومشاركة عربية متميزة سعود الأوطان فارس الدبلوماسية .. وفاء وعرفان

برعاية الملك سلمان ومشاركة عربية متميزة سعود الأوطان فارس الدبلوماسية .. وفاء وعرفان

انشأ بتاريخ: الإثنين، 09 أيار 2016

رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز مؤتمر (سعود الأوطان) الذي نظمه مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية بالرياض خلال الفترة 24/26 أبريل الماضي، بمشاركة سعودية وعربية واسعة حول صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية ـ يرحمه الله ـ واشتملت جلساته على تقديم مشاركات من المشاركين حول جهود سمو الأمير سعود الفيصل وما قدم لدينه ووطنه ومليكه وللأمة العربية والإسلامية، وتناولت الجلسات الرئيسية للمؤتمر المحاور الآتية:

ــ سعود الفيصل: مسيرة علمية ومهنية وتضمن (سعود الفيصل ومسيرة التنمية ـ سعود الفيصل وزيرًا للخارجيةـ الرؤية الاقتصادية).

ــ الجهود الدبلوماسية لسعود الفيصل وتضمن (جهود المملكة في إحلال السلام في لبنان خلال الحرب الأهلية ــ تحرير الكويت ـ جهود المملكة في ترسيخ الأمن الإقليمي ــ تمكين المرأة في السياسة الخارجية السعودية)

ــ محاضرة عن الأمير سعود الفيصل الغائب الحاضر.

ــ ذكرياتي مع سعود الفيصل.

ــ الرؤية السياسية عند سعود الفيصل (مسيرة مجلس التعاون ـ جامعة الدول العربية ـ تعاون وتكاتف الأمة الإسلامية ـ مكافحة التطرف والإرهاب)

ــ سعود الفيصل والقضية الفلسطينية.

وكان قد استهل فعاليات المؤتمر صاحب السمو الملكي الأمير محمد الفيصل أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ـ يحفظه الله ـ بقوله : "يا خادم الحرمين نشكر لك مجيئك إلى هذا الاحتفال لرجل أمضى حياته في خدمة الوطن، وعاصر في الخدمة أربعة ملوك وكاد أن يعاصر عهدكم الكريم فأرجو من الله سبحانه وتعالى أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته ويسد الثغرة التي تركها في قلوبنا ولكن لا اعتراض على أمر الله "

وألقى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة كلمة منها " سعود الفيصل أخ وصديق وزميل ولدنا في عام .. تزوجنا في يوم .. ورزقنا مولودين .. بين عشية وضحاها.

كان يرحمه الله شابًا وسيمًا .. ورجلاً قديرًا , وشيخًا حكيمًا , واسع المعرفة .. كبير الموهبة .. رفيع المنزلة هدوؤه مهاب .. وصمته خطاب .. ولحظه شهاب إذا تحدث أسكت .. وإذا فعل أنجز .. وإذا انتصر تواضع.

أضاف إلى السياسة أنفه ..وإلى المناصب عظمه .. شهدت له المنابر والمؤتمرات  ..والتفتت إليه الرؤوس والنظرات .. وأكبره الساسة والقيادات ".

وفي الجلسة الخاصة بالقضية الفلسطينية تحدث كل من معالي الدكتور عبد العزيز محيي الدين خوجة، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المغرب، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز، وزير الحرس الوطني، والدكتور عبد العزيز بن عثمان بن صقر، رئيس مركز الخليج للأبحاث، والدكتور سلام فياض رئيس الوزراء الفلسطيني السابق، والدكتور نبيل شعث  عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومفوض العلاقات الدولية.

من جانبه ، أشاد  سمو الأمير متعب بن عبد الله، بسمو الأمير سعود الفيصل، وتحدث عما كان يكنه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ـ يرحمه الله ـ لسمو الأمير سعود الفيصل من تقدير، وقال عنه لا تذكر السياسة إلا ويذكر الأمير سعود الفيصل، ولا تذكر الدبلوماسية إلا ويذكر سموه، لقد كان الأمير سعود الفيصل الأمير والإنسان والمسؤول المؤتمن على مصالح وطنه المخلص لدينه وقيادته.. الشخصية الاستثنائية بكل الأبعاد .. لقد كان سموه علامة بارزة في العمل السياسي على مختلف المستويات,, وهو بحق مهندس السياسة السعودية لأكثر من أربعة عقود.. كان فارسًا من فرسان السياسة ليس على المستوى العربي أو الإقليمي فحسب ، بل على مستوى العالم.

وعلى الصعيد نفسه، استعرض الدكتور عبد العزيز بن عثمان بن صقر ، رئيس مركز الخليج للأبحاث دور الأمير سعود الفيصل في دعم القضية الفلسطينية، ودور المملكة التاريخي في هذا الصدد، وشدد على الدور الإيجابي والتاريخي الذي اضطلعت به المملكة في المصالحة الفلسطينية ـ الفلسطينية التي تبناها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ـ يرحمه الله ـ وقام سمو الأمير سعود الفيصل بدور هام في ترجمة مبادرة الملك عبد الله، موضحًا أن جهود الأمير سعود الفيصل تجاوزت حدود الجغرافيا , وسجَلها التاريخ، وستظل شاهدة على العطاء اللامحدود لفارس الدبلوماسية المتمرس غزير الاطلاع ، لذلك كان ناجحًا في تبني سياسات بلده ، صائبًا في الدفاع عن قضايا أمته، وكان الربان الماهر في إدارة دفة سفينة الدبلوماسية السعودية طيلة 40 عامًا عاصر خلالها ملوك المملكة منذ عهد المغفور له بإذن الله الملك خالد بن عبد العزيز ، وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ـ يحفظه الله ـ ، وتناول الدكتور عبد العزيز بن صقر بالتحليل فلسفة الأمير سعود الفيصل السياسية .

كلمات دليلية

الشركات المعلنة