;
الصفحة السابقة

مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 01 تشرين2/نوفمبر 2011

هي منظمة علمية تابعة للحكومة السعودية مقرها مدينة الرياض. أنشئت عام 1977 م تحت اسم المركز الوطني العربي السعودي للعلوم والتقنية، وفي عام 1985 تغيرت تسمية المركز إلى مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، تقوم المدينة بدعم وتشجيع البحث العلمي للأغراض التطبيقية، وتنسيق نشاطات مؤسسات ومراكز البحوث العلمية في هذا المجال بما يتناسب مع متطلبات التنمية في المملكة العربية السعودية، والتعاون مع الأجهزة المختصة لتحديد الأولويات والسياسات الوطنية في مجال العلوم والتقنية من أجل بناء قاعدة علمية تقنية لخدمة التنمية في المجالات الزراعية والصناعية والتعدينية، والعمل على تطوير الكفايات العلمية الوطنية واستقطاب الكفايات العالية القادرة لتعمل بالمدينة على تطوير وتطويع التقنية الحديثة لخدمة التنمية في المملكة، وتشتمل المدينة على متطلبات البحث العلمي كالمختبرات ووسائل الاتصالات ومصادر المعلومات [1]، يترأسها المدينة حالياً محمد بن إبراهيم السويل وينوبه الأمير تركي بن سعود بن محمد آل سعود 

مهام واختصاصات المدينة

تختص مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في تحقيق وإنجاز ست مهام هي:
1- اقتراح السياسة الوطنية لتطوير العلوم والتقنية ووضع الاستراتيجية والخطة اللازمة لتنفيذها.
2- تنفيذ برامج بحوث علمية تطبيقية لخدمة التنمية في المملكة العربية السعودية.
3- مساعدة القطاع الخاص على تطوير بحوث المنتجات الزراعية والصناعية التي تتم عن طريقها.
4- دعم برامج البحوث المشتركة بين المملكة والمؤسسات العلمية الدولية لمواكبة التطوير العلمي العالمي سواء عن طريق المنح أو القيام بتنفيذ بحوث مشتركة.
5- تقديم منح دراسية وتدريبية لتنمية الكفايات الضرورية للقيام بإعداد وتنفيذ برامج البحوث العلمية وتقديم منح للأفراد والمؤسسات العلمية للقيام بإجراء بحوث علمية تطبيقية.
6- التنسيق مع الأجهزة الحكومية والمؤسسات العلمية ومراكز البحوث في المملكة العربية السعودية في مجال البحوث وتبادل المعلومات والخبرات ومنع الازدواج في مجهوداتها.

نظام المدينة
تحتوي المدينة في نظامها الصادر من مجلس الوزراء السعودي على ثماني عشرة مادة:
المادة الأولى: يحول المركز الوطني للعلوم والتقنية المنشأ بتاريخ العشرين من ذي الحجة عام 1405 هـ إلى مدينة علمية تسمى مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

المادة الثانية: يكون لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الشخصية الاعتبارية المستقلة وتلحق إدارياً برئيس مجلس الوزراء ويكون مقرها الرئيسي الرياض ويجوز إنشاء فروع لها في المدن الأخرى بالمملكة العربية السعودية.

المادة الثالثة: تقوم مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بدعم وتشجيع البحث العلمي للأغراض التطبيقية، وتنسيق نشاطات مؤسسات ومراكز البحوث العلمية في هذا المجال بما يتناسب مع متطلبات التنمية في المملكة، والتعاون مع الأجهزة المختصة لتحديد الأولويات والسياسات الوطنية في مجال العلوم والتقنية من أجل بناء قاعدة علمية تقنية لخدمة التنمية في المجالات الزراعية والصناعية والتعدينية وغيرها، والعمل على تطوير الكفايات العلمية الوطنية واستقطاب الكفايات العالية القادرة لتعمل بالمدينة على تطوير وتطويع التقنية الحديثة لخدمة التنمية في المملكة، وتشتمل هذه المدينة على متطلبات البحث العلمي كالمختبرات ووسائل الاتصالات ومصادر المعلومات، كما تشتمل على كافة المرافق اللازمة للعاملين في المدينة، ولها في سبيل تحقيق أغراضها من دون أن يكون في ذلك تحديد لاختصاصاتها القيام بما يلي اقتراح السياسة الوطنية لتطوير العلوم والتقنية ووضع الاستراتيجية والخطة اللازمة لتنفيذها، تنفيذ برامج بحوث علمية تطبيقية لخدمة التنمية في المملكة، مساعدة القطاع الخاص على تطوير بحوث المنتجات الزراعية والصناعية التي تتم عن طريقها، دعم برامج البحوث المشتركة بين المملكة والمؤسسات العلمية الدولية لمواكبة التطور العلمي العالمي سواء عن طريق المنح أو القيام بتنفيذ بحوث مشتركة، تقديم منح دراسية وتدريبية لتنمية الكفايات الضرورية للقيام بإعداد وتنفيذ برامج البحوث العلمية وتقديم منح للأفراد والمؤسسات العلمية للقيام بإجراء بحوث علمية تطبيقية، التنسيق مع الأجهزة الحكومية والمؤسسات العلمية ومراكز البحوث في المملكة العربية السعودية في مجال البحوث وتبادل المعلومات والخبرات ومنع الازدواج في مجهوداتها.

المادة الرابعة: تكون للمدينة هيئة عليا تشكل كما يلي: رئيس مجلس الوزراء السعودي رئيساً، نائب رئيس مجلس الوزراء نائباً للرئيس، وزير الدفاع والطيران والمفتش العام عضواً، وزير الداخلية عضواً، وزير التعليم العالي عضواً، وزير الزراعة والمياه عضواً، وزير الصناعة والكهرباء عضواً وزير البترول والثروة المعدنية عضواً، وزير التخطيط عضواً، وزير المالية عضواً، رئيس الاستخبارات العامة عضواً، رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية عضواً، ثلاثة أعضاء يختارهم رئيس مجلس الوزراء.

المادة الخامسة: الهيئة العليا لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية هي السلطة المهيمنة على شؤون المدينة وتصريف أمورها ولها أن تتخذ كافة القرارات اللازمة لتحقيق أغراضها في حدود أحكام هذا النظام وللهيئة على وجه الخصوص ما يلي: اعتماد مشروع السياسة الوطنية لتطوير العلوم والتقنية والاستراتيجية والخطة اللازمة لتنفيذها تمهيداً لرفع ذلك إلى مجلس الوزراء، اعتماد برامج العمل والمشاريع التي تقوم المدينة بتنفيذها، إصدار اللوائح المالية والإدارية التي تسير عليها المدينة واللوائح المنظمة لشؤون منسوبيها بعد إعدادها من قبل المدينة بالاشتراك مع وزارة المالية والاقتصاد الوطني والديوان العام للخدمة المدنية، النظر في التقارير الدورية التي تقدم عن سير العمل في المدينة، تشكيل لجان التنسيق المنصوص عليها وتحديد مهامها، الموافقة على مشروع ميزانية المدينة السنوية.

المادة السادسة: تجتمع الهيئة العليا للمدينة برئاسة الرئيس أو نائبه أو من يفوضه، ولا يكون اجتماع الهيئة نظامياً إلا بحضور أغلبية الأعضاء، وتصدر القرارات بموافقة أغلبية الحاضرين، وعند التساوي يرجح الجانب الذي صوت معه الرئيس.

المادة السابعة: يكون للمدينة رئيس يعين بأمر ملكي، كما يكون له نائب أو أكثر يعين بقرار من مجلس الوزراء.

المادة الثامنة: رئيس المدينة هو المسؤول التنفيذي عن إدارة المدينة في حدود ما يقضي به هذا النظام وما تقرره الهيئة العليا ويتولى رئيس المدينة الاختصاصات الأخرى الموكولة إليه في هذا النظام أو في قرارات الهيئة العليا.

المادة التاسعة: تسري على منسوبي المدينة أنظمة ولوائح الخدمة المدنية في الأمور التي لا يتم تنظيمها بموجب اللوائح التي تصدر وفقاً للفقرة الثالثة من المادة الخامسة من هذا النظام، وفي كل الأحوال يخضع موظفو المدينة السعوديون لنظام التقاعد المدني، كما يخضع عمال المدينة لنظام العمل والعمال ونظام التأمينات الاجتماعية.

المادة العاشرة: تكون للمدينة ميزانية سنوية مستقلة، ويجوز للمدينة أن تضع ميزانية لبرامجها تزيد مدتها على سنة وفقاً لما تتطلبه المدة التقديرية لتنفيذ تلك البرامج، وتتكون أموال المدينة من الاعتمادات التي تخصص لها في ميزانية الدولة، الدخل الذي تحققه المدينة من ممارسة النشاط الذي يدخل ضمن اختصاصاتها، الهبات والإعانات والمنح والوصايا التي تقبلها المدينة وفقاً للقواعد التي تضعها الهيئة العليا، الموارد الأخرى التي تقرر الهيئة العليا للمدينة إضافتها إلى أموال المدينة.

المادة الحادية عشرة: تبدأ السنة المالية للمدينة مع السنة المالية للدولة.

المادة الثانية عشرة: يقدم رئيس المدينة الحساب الختامي للمدينة وتقريراً سنوياً عن أعمالها وذلك خلال ثلاثة أشهر على الأكثر من تاريخ انتهاء السنة المالية إلى الهيئة العليا تمهيداً لرفعهما إلى مجلس الوزراء السعودي، كما يزود ديوان المراقبة العامة بنسخة من التقرير السنوي والحساب الختامي للمدينة.
المادة الثالثة عشرة: يكون للمدينة مراقب مالي يعين من قبل الهيئة العليا، للقيام بالرقابة السابقة على الصرف وذلك وفقاً لما تقرره اللوائح المالية للمدينة.

المادة الرابعة عشرة: مع عدم الإخلال بحق ديوان المراقبة العامة في الرقابة على حسابات المدينة تعين الهيئة العليا مراقباً أو أكثر للحسابات من الأشخاص الطبيعيين الذين تتوفر فيهم شروط مراجعي حسابات الشركات المساهمة، وتحدد الهيئة العليا مكافأته، وتكون له حقوق مراقب الحسابات في الشركات المساهمة وعليه واجباته، وفي حالة تعدد المراقبين يكونون مسؤولين بالتضامن.

المادة الخامسة عشرة: تستمر الصلاحيات المخولة لرئيس المركز طبقاً لنظام المركز الصادر بتاريخ الثامن عشر من ذي الحجة عام 1397 هـ لرئيس المدينة حتى تصدر الهيئة العليا لائحة التنظيم الإداري للمدينة واللوائح المالية والإدارية الأخرى، يستمر العمل باللوائح والقرارات والأوامر التي تنظم سير العمل بالمركز الوطني للعلوم والتكنولوجيا حتى يتم تعديلها أو إلغاؤها وفقاً لهذا النظام.

المادة السادسة عشرة: تعفى المدينة من كافة أنواع الضرائب والرسوم الجمركية على المعدات والآلات التي تستوردها خصيصا لنشاطها العلمي.

المادة السابعة عشرة: يلغي هذا النظام نظام المركز الوطني للعلوم والتقنية الصادر في العشرين من ذي الحجة عام 1405 هـ.
المادة الثامنة عشرة: ينشر هذا النظام في الجريدة الرسمية.

معاهد المدينة
تحتوي مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية على سبعة معاهد علمية متخصصة:
معهد بحوث الحاسب.
معهد بحوث الفضاء.
معهد بحوث الموارد الطبيعية والبيئة.
معهد بحوث الطاقة الذرية.
معهد بحوث البتروكيماويات.
معهد بحوث الطاقة.
معهد بحوث البترول والغاز.
مراكز وبرامج المدينة
تحتوي مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية على عشرين مركزاً متخصصاً في مجالات متخصصة وهي:
المركز الوطني لبحوث التقنيات المتناهية الصغر.
المركز الوطني للربوت والأنظمة الذكية.
المركز الوطني لبحوث المياه.
المركز الوطني للرياضيات والفيزياء.
المركز الوطني للتطوير التقني.
المركز الوطني للتقنية الحيوية.
المركز الوطني للتقنية الزراعية.
المركز الوطني لتقنية البيئة.
المركز الوطني للحماية من الإشعاع.
المركز الوطني لإدارة النفايات المشعة.
مركز تميز أبحاث اتصالات النطاق العريض اللاسلكية (المدينة - انتل).
مركز تميز أبحاث البرمجيات (المدينة - آي بي إم).
مركز تميز أبحاث القمر والأجرام القريبة من الأرض (المدينة - ناسا).
مركز تميز أبحاث الفضاء والطيران (المدينة - جامعة ستانفورد).
مركز تميز أبحاث الحياة الفطرية (المدينة - هيئة الحياة الفطرية).
مركز تميز أبحاث تقنية النانو (المدينة - آي بي إم).
مركز تميز أبحاث التصنيع بتقنية النانو (المدينة - إنتل).
مركز تميز أبحاث تقنية النانو الخضراء (المدينة - جامعة كاليفورنيا).
مركز تميز أبحاث تقنية النانو الحيوية (المدينة - جامعة نورث ويسترن).
مركز الشرق الأوسط لكفاءة الطاقة (المدينة -إنتل).
كما تحتوي المدينة على خمسة برامج وطنية بحثية متخصصة هي:
البرنامج الوطني لتقنية الأقمار الاصطناعية.
البرنامج الوطني للإلكترونيات والاتصالات والضوئيات.
البرنامج الوطني للمواد المتقدمة ونظم البناء.
البرنامج الوطني لتقنية السيارات.
البرنامج الوطني لتقنية الطيران.

المكاتب التابعة للمدينة
بالإضافة إلى مركز المدينة الواقع في في شمال مدينة الرياض على بعد 40 كم من مطار الملك خالد الدولي، تملك المدينة مكتب جدة الواقع في مدينة جدة، تشمل مهام مكتب جدة في تنسيق وتوثيق مشاركات المدينة ومتابعة المعاملات الرسمية الخاصة بالمدينة في منطقة مكة المكرمة، ونشر المعرفة عن المدينة وأنشطتها وإنجازاتها وتوزيع مطبوعاتها على الجهات والأفراد أصحاب العلاقة، وتمثيل المدينة في المواضيع ذات العلاقة بالمدينة، وترتيب زيارات منسوبي المدينة المكلفين بمهام رسمية في منطقة مكة المكرمة وعمل الحجوزات وتوفير المواصلات لهم، والتواصل مع وسائل الإعلام في المنطقة بالتنسيق مع المدينة، وتنظيم عقد المؤتمرات واللقاءات الصحفية حول المدينة وأنشطتها.

التعاون التقني والعلمي للمدينة
من المهام المنوطة بالمدينة تقديم الخبرات والاستشارات العلمية والتقنية للأجهزة الحكومية والمؤسسات الوطنية في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى تمثيل المملكة في المنظمات والهيئات العلمية الدولية للاستفادة من إمكاناتها ومتابعة المستجدات العلمية العالمية، وقد قامت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بتكوين لجان وطنية مختلفة للتعاون العلمي مع الجهات والمؤسسات في السعودية وفي الخارج، كما أنشأت المركز الوطني للتطوير التقني لدعم المشاريع التقنية المنبثقة من الأفكار الإبداعية الخلاقة وصولاً إلى المنهج النهائي، بالإضافة إلى إدارة التعاون الدولي المعنية بقضايا التعاون الدولي في مجالات العلوم والتقنية.

التعاون التقني العلمي الداخلي: فعلت المدينة تعاونها الداخلي من خلال إنشاء لجان وطنية وحاضنات تقنية:
اللجان الوطنية: أنشأت المدينة لهذا الهدف ست لجان وطنية هي اللجنة الوطنية لسلامة المرور وتختص بدراسة المشكلات والمعوقات التي تعترض تنفيذ خطط التنمية في ما يتعلق بسلامة المرور، واللجنة الوطنية الاستشارية الدائمة لتشعيع الأغذية وتختص بتقديم الاستشارات والتوصيات في مجال تطبيقات وتشريعات تقنية تشعيع الأغذية للجهات الحكومية والخاصة، واللجنة الوطنية للأخلاقيات الحيوية والطبية، واللجنة الوطنية للتعليم تقوم اللجنة بإجراء دراسات تتعلق بتطوير التعليم، واللجنة الوطنية لنظم المعلومات الجغرافية وتهدف إلى توحيد المواصفات والأسس العامة لمتطلبات إنشاء القاعدة الوطنية لنظم المعلومات الجغرافية، واللجنة الوطنية للسلامة الإحيائية.

حاضنات التقنية ومراكز الابتكار: تنفذ المدينة برامج عدة للتقنية ومراكز الإبداع هي برنامج حاضنات وواحات التقنية ويهدف إلى العمل مع القطاعات الوطنية المختلفة جامعات ومراكز بحث وشركات مستثمرين لتطوير التقنية في المملكة العربية السعودية، برنامج إدارة المعرفة ويهدف إلى إدارة المعرفة ضمن المكونات البحثية للمدينة.

التعاون التقني العلمي الخارجي: قامت المدينة بتفعيل تعاونها الخارجي مع العالم العربي والجوار الإقليمي والتعاون الدولي:

التعاون العربي: يتم التعاون العلمي والتقني مع الدول العربية من خلال اللجان السعودية العربية المشتركة، كما تتعاون المدينة مع عدد من المنظمات واللجان العلمية العربية مثل المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلـوم (الألكسو)، لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا(الأسكوا)، الهيئة العربية للطاقة الذرية، مركز الشرق الأوسط الإقليمي للنظائر المشعة، اتحاد مجالس البحث العلمي العربية.

التعاون الإسلامي: يتم التعاون مع دول العالم الإسلامي من خلال اللجنة الدائمة للتعاون العلمي والتقني (الكومستيك) المنبثقة من منظمة المؤتمر الإسلامي، والتي يتكون أعضاؤها من جميع أعضاء منظمة المؤتمر الإسلامي، وتهدف اللجنة إلى تقييم الموارد البشرية والمادية وتطوير القدرات المحلية في مجال العلوم والتقنية وتعزيز التعاون العلمي والتقني وتنسيقه بين الدول الأعضاء، وتمثل المدينة المملكة العربية السعودية في اجتماعات اللجنة ونشاطاتها المختلفة.

التعاون الدولي: يتم التعاون مع دول العالم من خلال تجديد المدينة الاشتراك في المنظمات والهيئات والاتحادات الدولية والتي بلغت 32 اتحاداً ومنظمة وهيئة دولية مثل رابطة معاهد علوم البيئة، مجلس العلوم الدولي، الاتحاد الدولي للفيزياء الحيوية البحتة والتطبيقية، الاتحاد الدولي للميكانيكا البحتة والتطبيقية، الاتحاد الدولي لجمعيات العلوم البيولوجية الدقيقة.

 

كلمات دليلية
86 الملك عبدالعزيز