انت هنا: الرئيسية جميع المقالاتالعدد 85

ميناء مبارك الكبير وميناء الفاو الكبير: بحث في أبعاد الأزمة وتداعياتها

انشأ بتاريخ: السبت، 01 تشرين1/أكتوير 2011

تحتل جزيرة بوبيان الكويتية، والتي يقام عليها مشروع ميناء مبارك الكبير المثير للجدل موقعاً جغرافياً حيوياً في شمال الخليج العربي، كونها تقع على مقربة من السواحل العراقية، عند مصب شط العرب وعلى زاوية الحدود العراقية-الكويتية المتزايدة في الأهمية والخطورة، لإطلالها على قناة مرور ناقلات النفط والبواخر التجارية إلى الموانئ العراقية.

العلاقات العراقية – الكويتية في مطلع العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين: دراسة مستقبلية

انشأ بتاريخ: السبت، 01 تشرين1/أكتوير 2011

يبدو أن الصراع الحذر هو المشهد الحالي لقياس أداء العلاقات العراقية – الكويتية، ولا أعلم من جعل البلدين يتجهان نحو حافة الأزمة بعد أن قلنا في دراسة سابقة نشرت في مجلة آراء حول الخليج – مركز الخليج للأبحاث أن البلدين قد أدركا ولأول مرة أن نظرية العمق الاستراتيجي المعاصرة هي مثال حي لقياس فاعلية العلاقة بين العراق والكويت، لكن على ما يبدو أن الاتجاه نحو الأزمة كان له تدخل خارجي وحث دولي أكثر مما كان شأناً إقليمياً ونزاعاً على الحدود البحرية وتأثيرها على المصالح الاستراتيحية للدولتيين.

التحول من الماضي المؤلم إلى مستقبل مشرق.. الكويتيون والعراقيون مطالبون بمزيد من الجرأة والثبات

انشأ بتاريخ: السبت، 01 تشرين1/أكتوير 2011

التصريحات الدبلوماسية المنمّقة التي تحاول تهدئة التوتر القائم حالياً على أكثر من جبهة بين العراق والكويت، لا يمكن أن تخفي حقائق التاريخ والجغرافيا الراسخة، والتي تشير باتجاه واحد: ثمة مشاكل كثيرة يجب معالجتها بما يتوافق مع الوضع الجيوسياسي المستجد، دون أن نغفل بالطبع دروس الماضي، ولا حتى تفاصيل الوضع الذي ترغب الدولتان بإحلاله في المستقبل.

دور خادم الحرمين في تعزيز العلاقات العربية-الإسلامية من خلال تقنية الوساطة

انشأ بتاريخ: السبت، 01 تشرين1/أكتوير 2011

تحتل الوساطة حيزاً كبيراً من مساحة تقنيات العمل الدبلوماسي في فض النزاعات الدولية، وحل شفرات التوترات الإقليمية،إذ تستمد هذه التقنية قوتها القانونية من المادة 33 المدرجة في صلب ميثاق الأمم المتحدة؛ التي نصت على إلزامية التماس أطراف النزاع من المفاوضة والتحقيق والوساطة والتوفيق والتحكيم والتسوية القضائية مسطرة لحل الخلاف1.

في ضوء موجة الثورات العربية هل يكون التغيير من الداخل خياراً أمريكياً في التعامل مع إيران؟

انشأ بتاريخ: السبت، 01 تشرين1/أكتوير 2011

إحدى الحقائق الاستراتيجية المهمة التي أكدت عليها موجة الثورات العربية التي تشهدها المنطقة منذ بداية العام الجاري، أن التغيير من الداخل أقوى بكثير من التغيير الذي يأتي على ظهر الدبابات، كونه أقل تكلفة وأكثر مصداقية ويحظى بشرعية داخلية وخارجية على حد سواء. هذه الحقيقة ربما دفعت بعض مراكز الأبحاث الأمريكية – خاصة تلك القريبة من اللوبي الصهيوني- خلال الفترة الأخيرة إلى إثارة تساؤل مفاده: هل بعد فشل محاولات الإدارة الأمريكية الحالية –وكذلك السابقة- في دفع إيران نحو التخلي عن طموحاتها النووية، يكون الدفع نحو تغيير النظام من الداخل خياراً مرجحاً؟ وهل التحولات العربية الأخيرة تعزز من هذا الخيار أم تمثل قيوداً عليه؟

مجموعات فرعية

الشركات المعلنة