انت هنا: الرئيسية جميع المقالاتالعدد 89

الدور التركي المحتمل في العراق بعد الانسحاب الأمريكي

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

لاستدراك أهمية الدور التركي المحتمل في العراق بعد الانسحاب العسكري الأمريكي من العراق في 31/12/2011، لابد من التذكير بالثوابت التاريخية للعلاقات العراقية-التركية، والتي تشكل المحور الأساسي لهذا الدور، وذلك من خلال الاستفادة من ثوابتها السابقة، وتأثيراتها الآنية بهدف التوصل لاستشراف آفاقها المستقبلية اللاحقة، وخاصة أن العلاقات العراقية-التركية ذات أبعاد متداخلة وفي أغلب الميادين، وخاصة الميادين السياسية والاقتصادية والأمنية.

بعد الانسحاب العسكري الأمريكي من العراق: تداعيات البعد الإسرائيلي

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

اعتادت القوى الاستعمارية أن تبحث في كل بلد يخضع لسيطرتها عن منطلقات لضمان مصالحها حتى بعد خروجها منه، فحرصت بريطانيا على استخدام مبدأ (فرق تسد)، وقرارات الانتداب كي تتغلغل في شؤون الدول الخاضعة لاستعمارها، بل إنها أوجدت تنظيماً يجمع الدول المحتلة حتى بعد استقلالها عنها، بينما كان شعار فرنسا تغيير الثقافة وفرنسة المستعمرات، وهو أمر ما زال يثير المشكلات في المستعمرات الفرنسية السابقة. والولايات المتحدة ليست شذوذاً عن القاعدة، بل إنها عندما احتلت العراق، تأست بتجارب الدول المستعمرة وزادت عليها الكثير، حتى أصبح العراق مصدر قلق لدول الإقليم من دون استثناء، وهو تحت الاحتلال عندما أصبحت الولايات المتحدة جزءاً من الإقليم، تملأ بجيوشها وأساطيلها المنطقة، وتحكم البلد مباشرة، ومع الانسحاب الأمريكي المعلن من العراق لم تصبح تلك الدول في حالة اطمئنان.

العراق بعد الانسحاب الأمريكي: وحدة أم تقسيم؟

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

يبدأ العراق مرحلة جديدة بعد الانسحاب الأمريكي، حيث يستطيع بعدها أن يتمدد إقليمياً وعربياً. إذ إن نظرة متفحصة للمشهد العراقي تنبئ بمدى الإحباط الذي واجه إدارة الاحتلال الأمريكي في كيفية التملص من المستنقع العراقي الذي ظن الأمريكان للوهلة الأولى أنه سيكون نزهة، تتابع بعده سقوط أحجار (الدومينو) وإعادة هيكلة المنطقة وإدخال الكيان الصهيوني بوصفه لاعباً أساسياً وحيداً ممتلكاً للقوة النووية، وبذا يضمنون تقسيم المنطقة حسب رؤيتهم باعتمادهم أوراقاً جديدة تتمثل في الأدوات الجديدة التي انتدبوها تساندها مراكز القوة الجديدة باستبدال القديمة منها ذات البعد الأيديولوجي والكثافة السكانية بعد أن غيبوا الشارع العربي وحكموه بهراوة الحديد والنار.

سياسة المحاور الجيوبولتيكية والاتحاد الخليجي في القرن 21: دراسة مستقبلية

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

يبدو أن التطورات المعاصرة في الشرق الأوسط، أثبتت أن التغيير هو سمة أساسية لمرحلة ما بعد الحرب الباردة في المنطقة نتيجة للتحولات الاستراتيجية التي مرت بها المنطقة ما بعد الحرب الباردة، فمنطقة الشرق الأوسط مرت بثلاثة أطوار ما بعد الحرب الباردة تتمثل، بطور التحول والتوسع أولاً، وطور التثبيت والاندفاع ثانياً، وطور السيطرة والتشكيل ثالثاً، والطور الرابع هو الصورة التي ستصل بها فاعليات الاستراتيجيات الدولية والإقليمية لرسم الخطوط الأخيرة للمنطقة من أجل أن تكون من الفواعل العالمية وذات قدرة تماثلية في إدارة وتشارك مع شؤون المجتمع الدولية من حيث الإدارة والتشكيل لإدارة الغاية العالمية في استمرارية الحياة البشرية نتيجة سمو قيمة التعاون على قيمة الصراع أو التنافس بصورة أدق.

مفهوم المسؤولية الجنائية الدولية

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

يقصد بالمسؤولية الجنائية الدولية مُساءلة دولة ما عن ارتكابها فعلاً يعتبره القانون الدولي جريمةً دوليةً، ويخل بمصلحة أساسية من مصالح المجتمع الدولي وإمكان معاقبتها من قبل المجتمع الدولي.

مجموعات فرعية

الشركات المعلنة