انت هنا: الرئيسية جميع المقالاتالعدد 92

البركان الآسيوي الذي خلخل موازين القوى العالمية

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 01 أيار 2012

احتلت القارة الآسيوية حيّزاً كبيراً من مساحة العالم المتعدد الأقطاب، إن لم نقل صدارته، الشيء الذي يمكن إيعازه إلى كون التنافس الآني والمستقبلي يلخّص أساساً في التفوق العلمي والتكنولوجي، ناهيك عن كون القواعد والإجراءات، بل حتى المؤسسات التي فصّلت حسب مقاس العالم الأحادي القطبية لم تعد تلائم العالم المتعدد الأقطاب، والذي برزت فيه قوى جديدة قادرة على المنافسة والسباحة ضد التيار الأمريكي، الأمر الذي يحتم علينا ضرورة دراسة القوى الاقتصادية الجديدة والتي من الممكن أن تتصدر قائمة الدول الصناعية في القريب المنظور، وإن تعددت هذه القوى بين مختلف القارات الخمس.

اقتصاد الصين: سلاحها الأقوى أم نقطة ضعفها؟

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 01 أيار 2012

خلال السنوات العشرين الماضية، بلغ متوسط النمو السنوي لإجمالي الناتج المحلي الحقيقي الصيني 9.9 في المائة، ما حوّل اقتصاد الصين إلى أحد المحركات الرئيسية للنمو العالمي بعدما كان اقتصاداً هامشياً. وبين عامي 2000 و2009، نمت مساهمة اقتصاد الصين في إجمالي الناتج العالمي الاسمي (بالدولار الأمريكي) من 3.7 في المائة فقط إلى 8.1 في المائة.

الوحدة الخليجية في منظور طلاب جامعة الكويت

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 01 أيار 2012

تشهد المجتمعات الإنسانية المعاصرة حضوراً مكثفاً للتجارب الاتحادية الفيدرالية وذلك تحت تأثير صاعق لمعطيات حداثة ليبرالية متقدمة جديدة، وتبرز هذه الميول الوحدوية للدول والشعوب تحت مطارق الحاجات التنموية والاقتصادية التي تقتضي إيجاد نوع من التكتلات الفيدرالية والإقليمية الحيوية للاستمرار في الوجود والحضورفيعالم ليبرالي جديد لا مكان فيه إلا للأمم القوية أو التكتلات السياسية الاقتصادية الكبرى التي تفرض حضورها القوي في عالم السياسة والاقتصاد.

معوقات استخدام نظم التعليم بالحاسب الآلي وكيف يمكن التغلب عليها؟

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 01 أيار 2012

يعد الحاسب الآلي ناتجاً من نواتج التقدم العلمي والتقني المعاصر، كما يعد في الوقت ذاته إحدى الدعائم التي تقود هذا التقدم، مما جعله في الآونة الأخيرة محور اهتمام المربين والمهتمين بالعملية التربوية والتعليمية، وقد اهتمت النظم التربوية بالحاسب الآلي، ودعت إلى استخدامه سواء في الإدارة المدرسية أو التدريس، لما له من فوائد عظيمة، ومنافع جمة لا يمكن حصرها، حيث أصبح أمراً ضرورياً وملحاً لجميع جوانب الحياة البشرية.

التكامل الاقتصادي بين دول مجلس التعاون أداة فاعلة للاتحاد

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 01 أيار 2012

تحاول هذه الورقة الكشف عن أهم الخطوات التي اتخذتها دول الخليج العربية بعد تشكيل مجلس التعاون الخليجي في عام 1981 من أجل تدعيم علاقاتها الاقتصادية وصولاً إلى مرحلة من التكامل الذي سوف يُفضي حتماً إلى حالة من الاتحاد السياسي في عصر التكتلات الإقليمية الكبرى والقائمة على أساس المصالح الاقتصادية.

مجموعات فرعية

الشركات المعلنة