انت هنا: الرئيسية جميع المقالاتالعدد 107 تقارير دولية

(آراء حول الخليج) تتابع الانتخابات الأمريكية 2016 (4) ترامب وكلينتون في مقدمة السباق .. والحسم خلال شهرين

انشأ بتاريخ: الإثنين، 09 أيار 2016

مع الانتصار الساحق لهيلاري كلينتون ودونالد ترامب فى الانتخابات التمهيدية فى نيويورك، تصل الحملة الانتخابية للرئاسة الأمريكية لعام 2016م، إلى مراحلها الأخيرة، والتي ستتوج هذا الصيف بالمؤتمرات الحزبية للفريقين الديمقراطي والجمهوري في ولايتي فيلادلفيا وكليفلاند على التوالي. وعلى الرغم من أن نيويورك قد أظهرت بشكل حاسم هوية المتصدرين للسباق الرئاسي حتى الآن، إلا أنه على أي حال لم تقم بتضييق المجال الانتخابي وتقديم سباق انتخابي يقتصر على مرشحين رئاسيين فقط.

وقد كانت انتخابات نيويورك التمهيدية هزيمة لحركة "أوقفوا ترامب" إلا أنها ليست آخر المطاف في محاولات الحزب الجمهوري لحرمان ترامب من الترشح للرئاسة، فيما تعد بالفعل فوزًا كبيرًا لهيلاري، إلا أن النتائج ليست مقنعة بما يكفي لدفع ساندرز ومؤيدوه للانسحاب وإفساح الطريق أمام كلينتون لتصب اهتمامها على الانتخابات العامة.

وقد تعهد كل من بيرني ساندرز ومرشحي الحزب الجمهوري، تيد كروز وجون كيسيك، بالنضال حتى النهاية والمضي قدمًا في كفاحهم وصولا إلى المؤتمرات الحزبية. وهذا يعني أنه بالرغم مما تحقق لترامب من انتصار في نيويورك، إلا أنه في حالة عدم حصوله على النصاب اللازم من المندوبين والذي يمكنه من انتزاع الترشيح، فستقوم الحركة المناوئة لترامب داخل الحزب بالدفع نحو معارك مؤتمرية.

وعلى جانب المعسكر الديمقراطي، لا يزال الوضع غير مستقر بالنسبة لمؤيدي ساندرز إلى أن يتم استئناف المنافسة داخل المؤتمر الحزبي. بينما تستعد كلينتون للحصول على النصاب اللازم من المندوبين، ويتأهب منافسوها لخوض معارك مباشرة على المندوبين ولسان حالهم يقول " لن نكف عن النضال حتى نهاية المعركة.

وأيًا كانت نتائج الشهرين المقبلين المتبقيين من مرحلة الانتخابات التمهيدية والمحافل الحزبية، فمما لا شك فيه أن مؤتمرات الحزبين الجمهوري والديمقراطي ستكون مؤتمرات تاريخية زاخرة بالأحداث. ما يثير مخاوف من استخدام العنف ما جعل جهاز الاستخبارات السرية الأمريكية يصرح بأنه يمنع اصطحاب أية أسلحة خلال مؤتمرات الحزب الجمهوري، وجاء ذلك ردًا على عريضة تدعو إلى" التصريح المفتوح بحمل الأسلحة داخل ساحة المؤتمر"، وذلك وفقًا لجريدة هيل. ولا يبعث هذا على الاطمئنان أو توقع مؤشرات مبشرة للمؤتمرات الحزبية خلال الحملة في الفترة المقبلة.

الشركات المعلنة