انت هنا: الرئيسية العدد 89مقالات

العراق بعد الانسحاب الأمريكي: وحدة أم تقسيم؟

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

يبدأ العراق مرحلة جديدة بعد الانسحاب الأمريكي، حيث يستطيع بعدها أن يتمدد إقليمياً وعربياً. إذ إن نظرة متفحصة للمشهد العراقي تنبئ بمدى الإحباط الذي واجه إدارة الاحتلال الأمريكي في كيفية التملص من المستنقع العراقي الذي ظن الأمريكان للوهلة الأولى أنه سيكون نزهة، تتابع بعده سقوط أحجار (الدومينو) وإعادة هيكلة المنطقة وإدخال الكيان الصهيوني بوصفه لاعباً أساسياً وحيداً ممتلكاً للقوة النووية، وبذا يضمنون تقسيم المنطقة حسب رؤيتهم باعتمادهم أوراقاً جديدة تتمثل في الأدوات الجديدة التي انتدبوها تساندها مراكز القوة الجديدة باستبدال القديمة منها ذات البعد الأيديولوجي والكثافة السكانية بعد أن غيبوا الشارع العربي وحكموه بهراوة الحديد والنار.

سياسة المحاور الجيوبولتيكية والاتحاد الخليجي في القرن 21: دراسة مستقبلية

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

يبدو أن التطورات المعاصرة في الشرق الأوسط، أثبتت أن التغيير هو سمة أساسية لمرحلة ما بعد الحرب الباردة في المنطقة نتيجة للتحولات الاستراتيجية التي مرت بها المنطقة ما بعد الحرب الباردة، فمنطقة الشرق الأوسط مرت بثلاثة أطوار ما بعد الحرب الباردة تتمثل، بطور التحول والتوسع أولاً، وطور التثبيت والاندفاع ثانياً، وطور السيطرة والتشكيل ثالثاً، والطور الرابع هو الصورة التي ستصل بها فاعليات الاستراتيجيات الدولية والإقليمية لرسم الخطوط الأخيرة للمنطقة من أجل أن تكون من الفواعل العالمية وذات قدرة تماثلية في إدارة وتشارك مع شؤون المجتمع الدولية من حيث الإدارة والتشكيل لإدارة الغاية العالمية في استمرارية الحياة البشرية نتيجة سمو قيمة التعاون على قيمة الصراع أو التنافس بصورة أدق.

مفهوم المسؤولية الجنائية الدولية

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

يقصد بالمسؤولية الجنائية الدولية مُساءلة دولة ما عن ارتكابها فعلاً يعتبره القانون الدولي جريمةً دوليةً، ويخل بمصلحة أساسية من مصالح المجتمع الدولي وإمكان معاقبتها من قبل المجتمع الدولي.

الاستراتيجية الأمريكية بعد الانسحاب من العراق

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

بصرف النظر عما إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية قد سحبت قواتها كلياً من العراق كما تقول أو كما تقوله الحكومة العراقية عنها، أو أنها لم تنسحب كلياً ولا تزال تحتفظ بوجود عسكري مؤثر في العراق كما تقول تقارير وجهات أخرى، فإن الولايات المتحدة الأمريكية لم تجيش الجيوش وتخوض حرب احتلال العراق وتسيطر على منابع النفط وتدمر أكبر قوة عربية لتسحب قواتها بعد ثماني سنوات هكذا وإن تكبدت خسائر كبيرة، من دون أن يكون لها وجود طويل الأمد في العراق وفي محيطه الإقليمي.

الدور الأمريكي وتأثيره في معادلة الأمن الوطني بعد الانسحاب

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

يثير موضوع (الانسحاب العسكري الأمريكي) من العراق نقاشات كثيرة حول قضايا متعددة تتعلق جلها بمستقبل العراق، ومن أهم هذه القضايا ما يتعلق بالأمن الوطني. نقطة مهمة أود الانطلاق منها، أن الولايات المتحدة ما جاءت بجيوشها وأساطيلها عابرة المحيطات ومغامرة بسمعتها الدولية إلا لتؤدي مهمة في العراق، وهي لن تترك العراق إلا باكتمال إنجاز أهدافها، والعراق معروفة أهميته وقيمته بوصفه قلب منطقة الشرق الأوسط النابض. إذاً لماذا انسحبت وتركت العراق؟

الشركات المعلنة