انت هنا: الرئيسية العدد 89مقالات

العلاقات العراقية – الخليجية بعد مرحلة الانسحاب الأمريكي

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

تحاول هذه الورقة التعرف إلى أهم النقاط الفارقة التي أفرزتها التجربة السياسية العراقية الوليدة بعد عام 2003، أي بعد الإطاحة بنظام دكتاتوري شمولي على صعيد علاقاته مع دول الجوار ومنها دول مجلس التعاون الخليجي، ولا بد من التذكير بأن الأدبيات السياسية في معظم البلدان العربية سعت إلى إيجاد صورة نمطية عن العراق الجديد إذ باتت تنظر إلى العراق كأنه مترادف مع تجربة سياسية تفضي إلى التمزق والتشرذم حتى غدت صفة التغيير السياسي في المنطقة مقرونة بالخوف من تكرار التجربة العراقية التي أمست كأنها دليل على الفشل أو الإخفاق الذي يرادف التجربة السياسية التي تتخذ الديمقراطية بديلاً عن النظام المركزي والشمولي لا سيما في بلد تتنوع مكوناته وتتعدد قومياته ومذاهبه.

مستقبل العلاقات المصرية–الأمريكية بعد ثورة 25 يناير: دراسة استشرافية (1-2)

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

يجادل الكثير بأن ما حدث في مصر لـن يكون له كل هذا التأثير الذي يدعيه البعض الآخر. فالثورة في المقام الأول شأن داخلي، لم تقم إلا لتغيير طبيعة الأوضاع الداخلية المصرية، وبالتالي فهي ذات توجه محلي، وعلى ذلك فإن تأثيرها لن يتعدى حدودها الوطنية. وحتى لو كان لها دور إقليمي فإن هذا الدور لن يكون بالحجم الذي يتمناه المتفائلون. فهي من جانب لـن تحدث تغييراً بنيوياً في القواعد والأسس التي قام عليها النظام الإقليمي العربي منذ نهاية الحرب العالمية الثانية (تاريخ إنشاء جامعة الدول العربية).

المشهد السياسي العراقي بعد الانسحاب الأمريكي

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

يعد انسحاب القوات القتالية الأمريكية من العراق بداية مرحلة جديدة في تاريخ هذا المجتمع الذي عرف تاريخه الطويل أشكالاً شتى من حالات الغزو. ويفترض أن تكون هذه البداية منطلقاً لبناء وتكوين الدولة المدنية المعاصرة المتفاعلة مع المد الحضاري والثقافي الذي فرضته ثورتا المعلومات والاتصالات في عالم اليوم، إلا أن المشهد السياسي العراقي بعد الانسحاب الأمريكي يعيش بداية مرحلة جديدة من الصراع الاجتماعي والسياسي، قبل أن يتم اختيار الشكل الملائم للدولة والذي ينبغي أن يتفق عليه العراقيون جميعاً، وتبدو المسألة صعبة في المرحلة الحالية مع تنامي الخلافات بين الأطراف العراقية.

صراع إقليمي حول ملء الفراغ بعد مغادرة القوات الأمريكية للعراق

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

لا تزال حكومة نوري المالكي في العراق واقعة تحت تأثير كبير للسياسات الإيرانية التي تحاول توسيع نفوذها في العراق تخوفاً من فقد نفوذها في سوريا الحليف القوي لإيران، وأن ينعكس هذا الفقد على العراق، لذلك دخلت إيران اليوم إلى العراق عبر المشاريع الاقتصادية، واتفقت مع بغداد على زيادة التبادل التجاري إلى 20 مليار دولار سنوياً وهي في الوقت نفسه تخفف من آثار العقوبات الدولية عليها.

الشركات المعلنة