الانتخابات الأمريكية تدخل مرحلة الاتهامات (٧) كلينتون تتحصن بالشباب والنساء والملونين وترامب يتمسك بالنصر الوهمي

انشأ بتاريخ: الإثنين، 05 أيلول/سبتمبر 2016

ـــ هيلاري في المقدمة بـ 51% مقابل 41% لترامب وقضية الرسائل الألكترونية ومؤسسة كلينتون الخيرية تلاحق المرشحة الديمقراطية

ـــ من الخطر الاستهانة بترامب فالسباق نحو الرئاسة يزخر بحكايات قوية عن عودة المتقهقرين للتصدر

ـــ استراتيجية ترامب للحصول على أصوات الأمريكيين الأفارقة تفتقر إلى الذكاء ومهينة للسود 

أكثر مأساوية من سايكس بيكو والمتضررون العرب السنة مشروع كيري لافروف: انتكاسة رجعية لحركة التاريخ

انشأ بتاريخ: الإثنين، 05 أيلول/سبتمبر 2016
  • (سايكس ـ بيكو) راعت معايير الدولة القومية أما المشاريع الحالية تقوم على إعادة توزيع السكان على أسس عرقية ودينية وطائفية ولغوية
  • الروس أكثر خطورةً في إعادة تشكيل خريطة المنطقة وما يقومون به يشبه دور الفرنسيين عقب الحرب الكونية الأولى
  • قد لا تكون مصادفة أن يتحرك الأمريكيون حاليًا في المنطقة التي كان يتحرك فيها الإنجليز
  • هل هناك تشابه بين هجوم اليابان على الأسطول الأمريكي في بيرل هاربر وبين هجمات 11 سبتمبر؟
  • السلوك الروسي ـ الأمريكي في إدارة أطماعهم يحاذر الاشتباك المباشر والاتفاق على نصيب كل طرف من الكعكة
  • الدولةالقومية العربية الحديثة تفتقر لمقومات الاستمرار لأن حدودها السياسية رُسِمّت على عجل وبأقلام الرصاص

ملتقى الخليج للأبحاث السابع د. عبد العزيز بن صقر : 2400 متخصص و40 كتابًا عن الخليج حصاد الملتقي 400 باحث من دول العالم يناقشون قضايا الخليج في النسخة السابعة لملتقى كامبريدج

انشأ بتاريخ: الإثنين، 05 أيلول/سبتمبر 2016

ــ الملتقى تضمن 11 ورشة عمل في جلسات متزامنة بمختلف كليات جامعة كامبريدج تناولت تحديات منطقة الخليج

ــ دول مجلس التعاون تضع الشباب في مقدمة أولوياتها إيمانًا منها أن الشباب هو التحدي الاجتماعي بصفتهم عماد المستقبل

ــ حالة الشك والأوليات المتغيرة لحلفاء دول التعاون التقليديين دفعت بعض دول المنطقة إلى التفكير بصورة مستقلة مع التركيز على أهداف متجددة

ــ تحقيق السلام والاستقرار يتوقف مواجهتنا لتحديات الإرهاب والصراعات في سورية والعراق وليبيا واليمن

 

اليوم الوطني السعودي .. مسيرة الاستقرار والانطلاق

انشأ بتاريخ: الإثنين، 05 أيلول/سبتمبر 2016

تحتفل المملكة العربية السعودية ملكًا وحكومة وشعبًا باليوم الوطني السعودي الذي يصادف اليوم الأول من الميزان وهو الذي وافق 23 سبتمبر الحالي، وهي مناسبة عزيزة على الشعب السعودي وعلى شعوب المنطقة، ففي هذا اليوم الخالد الذي شهدت فيه المملكة العربية السعودية عهدًا جديدًا من الاستقرار والأمن والنماء ؛ وفرض هيبة الدولة على ترابها الوطني وتقود  مسيرة التنمية  والبناء والرفاهية ليس لشعبها في فقط ,بل أمتد ذلك  ليصل إلى كافة شعوب المنطقة والعالم أجمع، إنه ذلك اليوم الخالد الذي تمكن فيه جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود  ـ طيب الله ثراه ـ من إقامة المملكة السعودية وتأسيس هذه الدولة العملاقة على أسس العدل والأمن والاستقرار, ما جعلها تتبوأ مكانة دولية مرموقة وذات ثقل وأهمية سياسية واقتصادية  في المنطقة والعالم، ودولة رائدة في حمل مشعل الرفاهية والتنوير, وذات الاقتصاد الأكبر على مستوى الشرق الأوسط ، وواحدة بين  الدول الـ 20 الأغنى على مستوى العالم وبذلك يعدّ  تأسيس المملكة الحدث التاريخي الأبرز في القرن العشرين ونقطة  انطلاقة تحول كبيرة ، ترتب عليه نقلة ونهضة شاملة ,وبناء دولة قوية الأركان والأسس تقف محور ارتكاز لخدمة الأمتين العربية والإسلامية.

الشركات المعلنة