تأثير التكتلات الاقتصادية في شرق آسيا على التبادل التجاري الخليجي التعاون الخليجي الآسيوي: فرص قائمة وواعدة على ضوء المتغيرات

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 04 تشرين1/أكتوير 2016

لقد نجحت الدول الآسيوية في تحقيق التطور ومعدلات نمو اقتصادي ، حيث انطلق نجاحها بأربع دول متمثلة في تايوان وهونغ كونغ، وكوريا الجنوبية، وسنغافورة، وأطلق عليها مصطلح النمور الآسيوية ، مما جعل الأنظار تتجه إليها باعتبارها دولًا تلعب دورًا فعالًا على مستوى المبادلات التجارية العالمية، فأقيمت في المنطقة تكتلات إقليمية لعل أبرزها رابطة دول جنوب شرق آسيا التي أصبحت من أهم التكتلات الاقتصادية في العالم وأهمها في القارة الآسيوية . ولعل الهدف من أن يكون لها من وراء ذلك موقف موحد إزاء القضايا الاقتصادية في المحافل الدولية، ويكون لها صوت مسموع ومؤثر في التكتلات الاقتصادية المنتشرة في أقاليم عدة من العالم والتعامل المتوازن معها.

الشركات المعلنة