اتفاقية التقسيم المذهبي وتغييب الأمة

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 04 تشرين1/أكتوير 2016

بعد أن خضعت منطقة الشرق الأوسط لاتفاقية سايكس ـ بيكو قبل مائة عام، بدأت القوى الكبرى في تطبيق اتفاقية جديدة من نوع آخر وهي اتفاقية بوتين ـ أوباما .. الأولى اعتمدت على تقسيم النفوذ وفقًا للجغرافيا وداخل حدود الدولة القطرية التي كانت سائدة في ذلك الوقت، أما الاتفاقية الجديدة فهي تقوم على أسس طائفية ومذهبية لتفتيت دول المنطقة بأيدي أبنائها وتحويلها إلى كانتونات متحاربة وإلغاء نموذج الدولة القطرية.

الشركات المعلنة