التكامل الاقتصادي والتقارب العربي

انشأ بتاريخ: الأحد، 07 أيار 2017

من المؤكد أن المنطقة العربية غنية  بالموارد الطبيعية المتنوعة التي يمكن أن تكون نواة حقيقية للتكامل والتقارب إذا ما تم التنسيق بين الدول العربية لتحقق الاستفادة من المزايا النسبية المتاحة من المحيط إلى الخليج، وفي حال توجيه الاستثمارات إلى إقامة مشروعات تكاملية كبرى توفر المنتجات وتزيد معدلات النمو وتحقق التنمية المستدامة، سوف يتحقق تكامل المصالح الذي يعد من أهم مرتكزات التقارب الحقيقي والفعال بين الدول العربية، فالتكامل العربي لن تحققه  شعارات العاطفة الرنانة عديمة الجدوى التي جربتها المنطقة العربية كثيرًا ولعقود وفشلت فشلاً ذريعًا كونها أقرب إلى الشعارات البراقة الجوفاء التي لا تحمل مضمونًا حقيقيًا خاصة في ظل زيادة أهمية الاقتصاد على ما سواه من مشروعات سياسية لا تستند إلى واقع يفيد الشعوب العربية.

الشركات المعلنة