انفصال كردستان يتوقف على قدرة القيادة المركزية في إدارة الدولة بقرار داخلي

انشأ بتاريخ: الأحد، 22 تشرين1/أكتوير 2017

اتجهت الجهود الكردية لإقامة دولة كردستان العراق إلى إعلان تنظيم استفتاء يبين رأي الكرد بشأن تقرير مصيرهم، وهو ما تم يوم 25 سبتمبر 2017م، هذا المسعى لا يمثل المحاولة الأولى، فقد سبقته محاولة في يناير 2005م، (وكانت نتائجه 98.8% لصالح الانفصال)، ثم اتجهت القوى الكردية إلى التهديد بالاستفتاء للتعبير عن رغبتها بالانفصال في خضم تطور المشكلات في العلاقة بين الحكومتين الاتحادية والإقليمية في عامي 2013- 2014م، إلا أن ما منع الإقليم من اللجوء إلى الاستفتاء هو ظهور وتمدد تنظيم داعش، ثم تسلم حيدر العبادي رئاسة مجلس الوزراء، ومع تداعيات استمرار المشكلات بين بغداد وأربيل أعلن مسعود البرزاني أن الاستفتاء سينظم في أكتوبر 2016م، إلا أنه عاد وأكد أنه سينفذ بعد استعادة مدينة الموصل من تنظيم داعش، واتخذ قرار الاستفتاء في أعقاب اجتماع البرزاني مع القوى الممثلة ببرلمان الإقليم في 7 يونيو 2017م، بعد سلسة إجراءات اتبعتها الحكومة الاتحادية ضد الإقليم ومنها قرار إيقاف تمويله من الموازنة الاتحادية في يناير 2017م، اعقبها ضغط الحكومة الاتحادية على دول العالم لرفض محاولة تصدير الإقليم لنفطه في مايو 2017م، وغيرها.

الشركات المعلنة