انت هنا: الرئيسية جميع المقالاتمتابعات

عسكرة البحر الأحمر والتحديات المستقبلية: ثروات مائية تحتاج إلى الحماية

انشأ بتاريخ: الخميس، 15 شباط/فبراير 2018

تأثير الوجود الدولي والإقليمي في إفريقيا على أمن دول مجلس التعاون الخليجي عامة، وأمن المملكة العربية السعودية خاصة عبر البحر الأحمر، وما هي المخاطر المحتملة على أمن المملكة عبر بوابة البحر الأحمر، وما هي الخيارات المتاحة أمام المملكة سواء عبر الحلول الذاتية، أم عبر الشراكة الإقليمية للدول المشاركة في حوض البحر الأحمر؟

الأمير خالد الفيصل: بناء الإنسان قبل المكان

انشأ بتاريخ: الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018

أكد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة أن الإنسان السعودي صاحب رسالة وهي أنه يثبت للعالم أجمع أن الإسلام صالح لكل زمان ومكان، كما حافظ هذا الإنسان على هذه الرسالة منذ أن تأسست المملكة العربية السعودية على يد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود، وأوضح سموه أن هذه الرسالة لها أسس ومرتكزات لدى الإنسان السعودي تتمثل في محاور ثابتة وهي: المحافظة على وحدتنا وتوحيدنا ومبادئنا وقيمنا الإسلامية، وفي الوقت نفسه هذا الإنسان منفتح على العالم ويستفيد من معطيات العصر وتطوره، وهذا ليس صعبًا أو مستحيلًا على الإنسان المسلم لأن الإسلام هو دين العدل والإنسانية، إضافة إلى التوحيد والقيم والمعتقدات الإسلامية التي ترفع من شأن الإنسان، فالإسلام يتضمن كل المبادئ التي يتغنى بها الغرب والشرق ، وعليه لا مستحيل أمام المسلمين أن يكون لهم نظامهم الإسلامي وأن ينجحوا في ذلك كما نجحت المملكة العربية السعودية.

لا نحتاج حلبة مصارعة بل متحدث مبتسم يعرف ما يقول من خلال عمل مؤسساتي ومراكز بحث

انشأ بتاريخ: الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018

تتمحور هذه المقالة حول عدة أسئلة تتعلق بصورة المملكة العربية السعودية في الرأي العام العربي. ويهدف التشديد على كون السؤال نقطة البدء إلى فتح النقاش والجدل، فلا يكون الحديث منطلقًا من إجابات حاسمة/محسومة.

المؤتمر الثاني للمعارضة السورية بالرياض يدعم الحل السياسي ويتبنى خيار صيانة الوطن

انشأ بتاريخ: الإثنين، 15 كانون2/يناير 2018

نجحت المملكة العربية السعودية، وللمرة الثانية على التوالي في لم شمل المعارضة السورية على متخلف فصائلها ومنصاتها من الاجتماع في الرياض، والاتفاق على جوهر الأزمة السورية على طريق وحدة الكلمة والصف ، فقد أكد المجتمعون بالمؤتمر الثاني لقوى الثورة والمعارضة السورية خلال الفترة 22 ـ 23 نوفمبر الماضي في التأكيد والبرهنة على تمسكهم بوحدة الأراضي السورية وسلامتها وسيادة الدولة المنشودة على كامل أراضيها وعدم اقتطاع أي جزء منها أو التخلي عنها، كما عبروا عن التزامهم بأن سوريا دولة متعددة القوميات والثقافات، ودستورها يضمن الحقوق القومية لكافة المكونات من عرب وكرد وتركمان وسريان اشوريين وغيرهم بثقافاتهم ولغاتهم التي هي  لغات وثقافات وطنية تمثل خلاصة تاريخ سوريا وحضارتها واعتبار القضية الكردية جزءًا من القضية الوطنية السورية وضرورة إلغاء جميع السياسات التمييزية والاستثنائية التي مورست بحقهم وإعادة الجنسية للمجردين والمكتومين من أبنائهم.

الشركات المعلنة