متطلبات القطاع الخاص الخليجي: تطوير التمويل وتوفير العمالة والجودة والتسويق

انشأ بتاريخ: الخميس، 13 حزيران/يونيو 2019

طرأت مؤخرًا تغيرات ملحوظة على المفاهيم التقليدية للتنمية، نظرًا لثورتي العولمة والاتصالات. فلم تعد التنمية مرهونة بالموارد المحلية فقط، فمن خلال العولمة، باستطاعة دول مجلس التعاون الخليجي استغلال الموارد العالمية وتحويلها ببساطة إلى منتج نهائي، فعلى سبيل المثال: يمكنهم استغلال الأموال من أجل مشروع ما من إحدى الدول، واستغلال الأيدي العاملة من دولة أخرى، والمواد من دولة ثالثة، ثم تسليم المشروع النهائي في دولة مختلفة كليًا، وذلك ببساطة عبر "الإدارة الذكية" للموارد. ولقد تم تعزيز العولمة بصورة أساسية من خلال الأعمال التجارية، وعلى وجه الخصوص أنشطة كل من الاستثمار الأجنبي المباشر والشركات متعددة الجنسيات، حيث تتنافس جميع الدول مع بعضها البعض من أجل جذب الحد الأقصى من الاستثمار الأجنبي المباشر. 

الشركات المعلنة