انت هنا: الرئيسية جميع المقالاتتقرير خاص

8 سياسات تضمن أمن واستقرار الخليج وتحقق الاستفادة من إمكانياتها الذاتية

انشأ بتاريخ: الخميس، 02 كانون2/يناير 2020

مع استشراف عام جديد، تشهد منطقة الخليج بوادر تغييرات هامة في القدرات العسكرية، سواء على الجانب الإيراني، أو الجانب العربي المقابل، ومعها تبدلات محتملة في التحالفات القائمة، مما يطرح تساؤلات عديدة تتعلق بالعقد القادم (2020-2030) حول نوعية الأسلحة القادمة وتأثيرها على العقيدة العسكرية، وطبيعة القدرات وتوزيع القوات، وانعكاس ذلك على التوازن العسكري في الخليج. كما أن هناك حاجة لاستقراء البدائل المتاحة أمام دول الخليج للمحافظة على الاستقرار في المنطقة، خاصة مع دأب القوى المعادية على تحديث أسلحتها سواء بالجهود الذاتية أو بالحصول عليها من القوى الخارجية الداعمة، وفرضية تملكها للسلاح النووي وتلويحها باستخدامه.

500 مليار دولار تكلفة "نيوم" لبناء المدن الذكية ويشمل (9) قطاعات متخصصة

انشأ بتاريخ: الخميس، 02 كانون2/يناير 2020

 منذ  أن بدأت أسعار النفط هبوطها سعت دول الخليج العربي خلال العشرية الأولى والثانية من القرن الحادي والعشرين إلى إطلاق رؤى وخطط اقتصادية تواجه من خلالها تحديات هبوط الأسعار وارتفاع العجوزات المالية، والتحول من الاقتصادات الريعية إلى الاقتصادات المركزة على التنوع  الذي سيؤمن  بناء اقتصادات تنافسية تستطيع أن تواجه التحولات والمتغيرات الاقتصادية العالمية، وتتجه صوب مسار الاقتصاد الرقمي المرتكز على إنتاج السلع المعرفية التي باتت تشكل اليوم أحد أهم التحولات الهيكلية الكبيرة في القطاع الصناعي العالمي، وتشكل العنصر الرئيسي لخلق القيمة المضافة في الاقتصادات المعاصرة.

لم يظهر مؤشر لتوازن حرب أو توازن سلام في المنطقة بل مراحل انتقالية من جولة صراع لأخرى

انشأ بتاريخ: الخميس، 02 كانون2/يناير 2020

الحديث عن التوازنات الاستراتيجية مهم للتعرف على الدول وطبيعة العلاقات بين القوى الفاعلة في أية منطقة من العالم ومعرفة من هم الأكثر تأثيرًا فيه. وتكمن صعوبة استشراف التوازنات الاستراتيجية في منطقة الخليج العربي في كونها بيئة أمنية متغيرة بوتيرة سريعة. ولنؤسس لمثل هذه القراءة يتوجب علينا أولاً قراءة الأحداث التي حفل بها عام 2019م، وهو بحق كان عام تعبوي مثقل بالأحداث العسكرية التي ستفرض تأثيرها المستقبلي على صيغ التوازن بين أطراف معادلة أمن الخليج.

استراتيجية دول الخليج : سياسية خارجية واحدة أو مشتركة وآليات عمل جماعية ومؤسساتية

انشأ بتاريخ: الخميس، 02 كانون2/يناير 2020

تعطينا تداعيات الأحداث الجسام التي شهدتها المنطقة الخليجية خلال الفترة من يونيو عام 2017م، وحتى الآن، وآفاقها المقبلة، قدرًا كبيرًا من اليقين بتوقعات مستقبل السياسة الخارجية الخليجية خلال المدى المنظور عام 2020م، وكذلك المدى الطويل للعقد " 2020 – 2030، وإعمال العقل فيها يقود الفكر السياسي الخليجي إلى نتائج عقلانية تمس المصالح الوطنية لكل دولة من الدول الست من جهة،

المنطقة بحاجة لنقلة نوعية في العلاقات مع أمريكا ترتقي للشراكة

انشأ بتاريخ: الخميس، 02 كانون2/يناير 2020

تكتسب العلاقات الخليجية-الأمريكية أهمية كبيرة في السياسة العالمية لأنها تؤثر في العديد من القضايا الدولية والإقليمية تأثيرًا مباشرًا وتشكل محورًا مهمًا من محاور الأمن والسلم العالميين.  كما أن لهذه العلاقة تأثير مباشر على حالة الاقتصادين الأمريكي والعالمي لأسباب عديدة ليس أقلها إمتلاك المنطقة لثلث الاحتياطي العالمي من النفط بالإضافة إلى موقعها الاستراتيجي الذي يجعلها على مفترق طرق التجارة العالمية.

الشركات المعلنة