3قضايا تشكل مشهد المنطقة خلال العقد الجديد: فلسطين وإيران وجماعات الإسلام السياسي

انشأ بتاريخ: الخميس، 02 كانون2/يناير 2020

مقدمة : تمر منطقة الشرق الأوسط في الوقت الحالي بما يمكن أن يسمى بـ ( منخفضات شديدة) سياسيًا، واقتصاديًا، واجتماعيًا، وقد بدأت تلك المنخفضات منذ نهاية العقد الأول من القرن الحادى والعشرين واستمرت طوال عقد تؤثر في الأحداث واستغرقت معظم أو كل سنوات العقد الثاني، ونحن الآن على مشارف العقد الثالث الذي لا يمكن على وجه الدقة بيان على أي وجه سوف يكون ( سياسيًا ، و اجتماعيًا، واقتصاديًا) الأمر الذي نحاول سبر غوره في هذه المطالعة، وقد يخضع لعدد من السيناريوهات ، بعضها معتم و بعضها واضح نسبيًا، إلا أن هناك مؤثرات ومؤشرات قديمة وجديدة تفعل فعلها في صيرورة الأحداث، كما أن هناك خطوات تحديثية أيضًا تسابق الزمن لتقتلع أسباب التذكر ، هناك من جانب آخر خطط ( تخريب) ممهورة بشعارات ( ثورية ) قائمة في المنطقة تقاوم المصالح المرسلة لأبناء الشعوب و هناك خطط ( تجبير) ما هو قائم وإصلاحه، بين الخطط البانية و الخطط المخربة المختلفة سباق سوف يربحه من يستطيع أن يقرأ الأحدث بشكل منطقي ويضع الإجابات الصحيحة للأسئلة الكبرى القائمة ويفهم مسيرة التاريخ و يدرس عن قرب تحولات النسيج الاجتماعي\ الثقافي في هذه المنطقة ويحدد المخاطر و يستفيد من الفرص.

الشركات المعلنة