انت هنا: الرئيسية العدد 124الافتتاحية

دول الخليج في مواجهة تجاوزات إيران

انشأ بتاريخ: الثلاثاء، 01 أيلول/سبتمبر 2015

دول مجلس التعاون الخليجي كانت ومازالت تحترم الشعب الإيراني، وتتعامل مع إيران من خلال الرؤية للدولة المسلمة الجارة، لذلك أيدت دول المجلس الحل السلمي للبرنامج النووي الإيراني منذ بداية الأزمة، ورفضت الحل العسكري الذي كان يستهدف هذا البرنامج، وكانت دول الخليج ترحب دومًاومن حيث المبدأ بأن تكون إيران جزءًا من المجتمع الدولي بعد أن ظلت لعقود تعاني من عدم الثقة وضعف المصداقية، وكانت دول الخليج تؤيددائما الحل السلمي لأزمة البرنامج النووي وفقاً للضوابط الدولية التي تقرها الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كما أن دول الخليج كانت تنظر بعين الاستحسان إلى كل بادرة انفراج كانت تلوح في أفق السياسة الإيرانية لذلك كان خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ـ يرحمه الله ـ أول من قدم التهنئة للرئيس حسن روحاني بعد فوزه بساعات قليلة بالرئاسة الإيرانية، إلا أن إيران كانت دائما تسيء التعامل مع المبادرات والمواقف الخليجية، ومنها على سبيل المثال تباطؤ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في زيارة المملكة، بل أخذ يضع الشروط ما أدى إلى عدم إتمامها.

الشركات المعلنة