30 خبيرًا أكدوا أهمية إنشاء القوات العربية المشتركة لمواجهة التحديات إجماع عربي على التكامل والتعاون الأمنيّ والعسكري في اجتماع مؤسسة الفكر العربي بالجامعة العربية بالقاهرة

انشأ بتاريخ: الخميس، 01 تشرين1/أكتوير 2015

ناقش أكثر من ثلاثين خبيراً في المجالين العسكري والأمني من العديد من الدول العربية في اجتماع هام بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة مستقبل التكامل والتعاون العسكري والأمني العربي وذلك في إطار ورشة العمل التي نظمتها مؤسسة الفكر العربي بالتعاون مع الجامعة في إطار ورش العمل التحضيريّة الستّ التي عُقدت في مقرّ الجامعة بالقاهرة خلال الفترة من 31 أغسطس/ آب إلى 13 سبتمبر/ أيلول 2015 م، في سياق الإعداد لمؤتمرها السنوي "فكر 14" المزمع عقده في الفترة من 6 – 8 ديسمبر/ كانون الأول 2015 بالقاهرة، والذي يحمل عنوان "التكامل العربيّ: تجارب، تحديّات، وآفاق"، وكانت ورشة العمل السادسة بعنوان "التكامل العربيّ: التعاون الأمني والعسكري في الوطن العربي"، واستمرت خلال يومَي السبت والأحد 12 و13 سبتمبر/ أيلول، بمشاركة عددٍ من أبرز الباحثين والخبراء والأكاديميّين على المستوى العربيّ، ومنهم:

اليوم الوطني السعودي .. مسيرة من العطاء والإنجازات

انشأ بتاريخ: الخميس، 01 تشرين1/أكتوير 2015

احتفلت المملكة العربية السعودية ملكاً وحكومة وشعباً باليوم الوطني السعودي الخامس والثمانين في اليوم الأول من الميزان وهو الذي وافق 23 سبتمبر الماضي،وهو ذكرى اليوم الذي تمكن فيه جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود  ـ المغفور له بإذن الله تعالى ـ من استرداد الرياض وإعادة إقامة الدولة السعودية وتأسيس هذا الكيان العملاق وهو المملكة العربية السعودية على أسس العدل والأمن والاستقرار, ما جعلها دولة كبيرة موحدة ذات ثقل وأهمية ليس في شبه الجزيرة العربية فقط، بل في منطقة الشرق الأوسط برمتها والعالم أجمع، ويعدّ هذا الحدث التاريخي نقطة تحول كبيرة في تاريخ المنطقة، حيث ترتب عليه وجود نهضة شاملة وبناء دولة متكاملة الأرجاء والأركان والأسس، اعتمدت على نهج الدولة الموحدة، ونشرت الأمن في منطقة كان عدم الاستقرار يمثل أحد سماتها وكان معضلة كبيرةفيها، كما أنها اعتمدت الاقتصاد الحر والسوق المفتوح منذ تأسيسها, ما جعلهاتحققإنجازات حضارية ووثبات غير مسبوقة بالمنطقة في شتى المجالاتالأمرالذي جعلها دولة ذات ثقل في محيطها الإقليمي والدولي،تبذل الغالي والنفيس من أجل خدمة ضيوف الحرمين الشريفين، ولذلك فقد دشنت توسعات غير مسبوقة للحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة من أجل راحة الحجيج والمعتمرين والزوار، بل سخرت كل إمكانياتها من أجل راحة ضيوف الرحمن لدرجة أن اللقب الرسمي لملوك المملكة تحول إلى " خادم الحرمين الشريفين". كما أصبحت المملكة العربية قوة اقتصادية عملاقة وعضوا في نادي مجموعة الدول العشرين الأكثر ثراءً في العالم، وهي قوة عسكرية مهابة، وقادرة على نشر الأمن والعدل بين ربوعها، ودولة ذات ثقل سياسي كبير لها حسابها في المنطقة والعالم، وتقوم بدور مهم على صعيد تقديم المعونات الإغاثية للعالم أجمع بما في ذلك الدول الشقيقة والصديقة والدول التي تتعرض للكوارث الطبيعية والسياسية وغيرها. 

العلاقات السعودية الروسية: مشروع شراكة متعثر

انشأ بتاريخ: الخميس، 01 تشرين1/أكتوير 2015

شهدت العلاقات بين المملكة العربية السعودية وروسيا الاتحادية تطوراً ملحوظاً خلال الاشهر الاخيرة ومن بين أبرز مؤشرات هذا التطور وحسب التسلسل الزمني الاتصال الهاتفي في شهر مايو الماضي بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والذي ناقشا خلاله العلاقات الثنائية والاوضاع في المنطقة ووجه الرئيس الروسي لخادم الحرمين الشريفين دعوة لزيارة روسيا. وخلال الشهر ذاته استقبلت الرياض المبعوث الخاص للرئيس الروسي للشرقالأوسط والبلدان الأفريقية نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوفالذي التقى خادم الحرمين الشريفين. ولعل الحدث الأبرز زيارة الامير محمد بن سلمان ولي ولي العهد وزير الدفاع لروسيا في شهر يونيو ولقائه الرئيس الروسي والتوقيع خلال الزيارة على عدد من اتفاقيات التعاون في مجالات مختلفة من أبرزها الطاقة النووية والتعاون العسكري، كما حمل الأمير دعوة من خادم الحرمين الشريفين للرئيس بوتين لزيارة المملكة. وتبع تلك الزيارة لقاءات لوزير الخارجية السعودي مع وزير الخارجية الروسي في الدوحة وموسكو وتركز النقاش خلالها على الصراع في سوريا ومناقشةأفكار قدمتها موسكو للتمهيد لحل ينهي معاناة الشعب السوري.

2030أقرتها 193 وتضمنت 17 هدفاً و 196 غاية .. ومركز الخليج للأبحاث يتبناها خليجياً الأمم المتحدة تعتمد خطة التنمية المستدامة للبشرية والأرض حتى

انشأ بتاريخ: الخميس، 01 تشرين1/أكتوير 2015

اعتمدت 193 دولة عضوا في الجمعية العامة للأمم المتحدة في الخامس والعشرين من شهر سبتمبر الماضي أجندة التنمية المستدامة 2030، والتي أشاد الأمين العام بان كي مون بها كرؤية شاملة ومتكاملة من أجل عالم أفضل. 

الشركات المعلنة