بين الأفول والزحف .. تبدأ مرحلة الاعتماد على الذات

انشأ بتاريخ: الإثنين، 28 كانون1/ديسمبر 2015

بين الحديث عن الأفول الأمريكي والزحف الروسي، وتبعات ذلك من القلق والبحث عن البدائل والخيارات. بزغ نجم جديد يلمع في الأفق العربي والإسلامي تحمله مرتكزات ـ الاعتماد على الذات ـ والتكامل العربي والإسلامي لملء الفراغ ووضع حد للاستقطاب الدولي الذي ظل من سمات المنطقة منذ اتفاقية سايكس ـ بيكو، وما قبلها وما بعدها مروراً بالعواصف التي هزت المنطقة كتوابع لتبدل النفوذ الدولي بتغير موازين القوى العالمية صاحبة اليد العليا في تسيير شؤون الشرق الأوسط لحقب زمنية طويلة، وهذه القوى رسخت أهمية تواجدها تحت شعارات عديدة بزعم تثبيت أمن واستقرار هذه المنطقة الحساسة وحل المشكلات التي تختلقها هذه القوى لإطالة أمد تواجدها، مع حجب دول المنطقة عن اكتشاف مواطن قوتها الذاتية واستثمارها.

الشركات المعلنة