مجزرة النروج تكشف حقيقة ما يتهدد أوروبا

انشأ بتاريخ: الخميس، 01 أيلول/سبتمبر 2011

لم يعد الإرهاب تهمة تلصق فقط بالحركات الأصولية الإسلامية حسب قاموس التصنيفات السياسية والإعلامية الغربية، بل كشفت المجزرة التي ارتكبها النروجي انديرس بيرينغ بريفيك عن وجود أصولية مسيحية متطرفة تنتشر على كامل مساحة القارة الأوروبية وتتأثر أيديولوجياً بحركات صهيونية هدفها محو الإسلام من الوجود في أوروبا حتى وإن تطلب الأمر إعادة إحياء (الحملات الصليبية) أو إعادة بعث ما كان يسمى تاريخياً بـ (فرسان الهيكل). ولقد كشفت الوقائع من خلال التحقيقات الأولية التي تجري بشأن عملية التفجير التي نفذها المواطن النروجي وسط العاصمة أوسلو، ومن ثم الجريمة التي ارتكبها يوم الجمعة في 22/7/2011 في جزيرة (يوتويا) والتي أدت إلى مصرع 76 شخصاً أن هناك مخططاً محبوكاً بشكل دقيق يمتد من النروج وصولاً إلى بريطانيا وأن المسألة ليست مرتبطة بشخص مختل عقلياً كما يحاول أن يروج محامي الدفاع عن بريفيك. 

بعض أبعاد صراع التحرر من قبضة النظم الجمهورية العربية الديكتاتورية؟

انشأ بتاريخ: الخميس، 01 أيلول/سبتمبر 2011

يبدو، وحتى إشعار آخر، إن (حسن الظن) في (الثورات الشعبية العربية) الراهنة هو السائد حالياً، على الأقل لدى الشعوب العربية المنطلقة نحو الحرية السياسية، والراغبة في التخلص من رؤساء جمهورياتها الديكتاتوريين، وإقامة النظم الديمقراطية. لأن ما حصل من ثورات، في الدول العربية ذات الأنظمة الجمهورية الديكتاتورية، هو (رد فعل) طبيعي من الشعوب المعنية على ما تعاني منه من ظلم وقهر وفساد ناجم – بالضرورة – من الاستبداد السياسي الذي تحكم في تلك الدول منذ (استقلالها) الرسمي، قبل نحو نصف قرن. 

الاستراتيجية الأمريكية والضجيج الإيراني

انشأ بتاريخ: الخميس، 01 أيلول/سبتمبر 2011

تستمر السياسة الأمريكية في تخبطها حيث تمارس سياسة الهروب إلى الأمام وعسكرة الأزمات، وتتجاهل عن عمد حجم الأزمات السياسية والأمنية والاقتصادية التي خلفتها (الحرب العالمية على الإرهاب) بمنهجيتها الراديكالية الشركاتية، وما تركته من تصدعات في اللوحة الاستراتيجية الدولية وخصوصاً الشرق الأوسط، ولعل غزو العراق كان القشة التي قصمت ظهر النظام العالمي ومصداقيته، وغالباً ما نشهد توصيات وتقارير لمراكز دراسات أمريكية تعالج الأزمات في الشرق الأوسط من وجهة نظر أحادية، وتستند على قيم افتراضية ذات طابع أيديولوجي من جهة وتجاري شركاتي جشع من جهة أخرى وفق براغماتية (الغاية تبرر الوسيلة)، وبالتأكيد في ظل التفوق المالي والعددي لمراكز الدراسات الأمريكية وسيولة تمويلها ودعمها إعلامياً وسياسياً أضحت تهيكل المواقف والأزمات وتبوبها من وجهة نظر أحادية في ظل الخواء الفكري وانحسار مفاتيح الفكر العربي وافتقارهم لمقومات المنافسة مما ترك فجوة واسعة بين الأجيال يصعب تجسيرها في ظل حرب الأيديولوجيات غير المتكافئ.

حلف الناتو وأمن الطاقة

انشأ بتاريخ: الخميس، 01 أيلول/سبتمبر 2011

تحوّل أمن الطاقة في السنوات الأخيرة إلى موضوع رئيسي للنقاش الأمني الدولي. ويُعزى ذلك إلى تطورات عدّة ، منها اعتماد أوروبا المتزايد على النفط والغاز واحتياجات الطاقة المتزايدة للقوى الناشئة، كالصين والهند، والنضوب المتوقع للوقود الأحفوري بعد منتصف القرن الحالي والنقاش المكثّف حول التحوّل المناخي وتجدّد اهتمام العديد من الدول بالطاقة النووية للأغراض السلمية. 

خواطر حول أزمة البحرين

انشأ بتاريخ: الخميس، 01 أيلول/سبتمبر 2011

اقترن اسم الشعب البحريني في منطقة الخليج منذ القدم بالطيبة المتناهية والتسامح اللامحدود، حتى بات من الصعب جداً تصور وجود اقتتال أو تنازع من أي نوع بين أبناء البحرين، فالبحريني الذي يعرفه أبناء الخليج تمام المعرفة هو شخص متسامح ومحب للسلام بطبيعته، والسبب ربما يكمن في طبيعة المجتمع البحريني البسيط الضاربة جذوره في أعماق التاريخ، فهو شعب وعلى رغم قلة تعداده وتعدد طوائفه، إلا أنه شعب ذو حضارة تاريخية عريقة كفيلة باعطاءه الحصانة الذاتية ضد أي فتنة أو اقتتال فئوي أو طائفي، أو حتى تدخل خارجي. والمستعرض للتاريخ البحريني القديم والحديث يمكنه أن يرى بوضوح الشواهد الكثيرة على تلاحم أبناء هذا الشعب ووقوفهم صفاً واحداً في أوقات المحن سواء قبل الاستقلال أو بعده، برغم ما شاب هذه الفترات من أزمات وتجاذبات بين الحين والآخر، ولكنها في كل مرة كانت تكشف وتعلن بوضوح عن قوة وتلاحم هذا الشعب، وتثبت أنه شعب صغير بسيط لكنه صعب المراس.

الشركات المعلنة