الإرهاب وصمة عار على جبين الإنسانية

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 أيلول/سبتمبر 2004

مشهد جثث الضحايا من الأطفال والنساء في الفلوجة وغزة وبيسلان (في أوسيتيا الشمالية) كان مرعباً وبغيضاً. وتثير هذه الصور تساؤلات عن دوافع العنف والإرهاب سواء من قبل الجماعات أو الحكومات؟ وهل أصبح العنف هدفاً بحد ذاته، أم وسيلة؟ وإذا كان وسيلة من المسؤول عن ترويج استخدام العنف؟ الجلاد أم الضحية؟   أم طبيعة المعطيات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والدولية؟ ثم أخيراً ما هو موقفنا كمجتمعات وأفراد وحكومات من استخدام العنف كوسيلة لحسم الصراعات والنزاعات؟

قانون مكافحة الأرهاب

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 أيلول/سبتمبر 2004

لقد غدا الإرهاب والاستعمال غير المشروع للعنف والقتل العشوائي الذي تقوم به جماعات وأفراد في مختلف بقاع العالم سمة غالبة على العقد الأخير من القرن العشرين ، ويبدو أن هذه السمة مستمرة في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين وقد تمتد كما بشرنا بذلك بول وولفوتيز ( نائب وزير الدفاع الأمريكي ) في حديثه أمام مؤتمر  " مؤسسة راند " بداية شهر سبتمبر 2004 ، إلى مدى زمني أكبر يتجاوز عدة عقود .

التوتر الأمريكي ـ الإيراني يعرِّض أمن منطقة الخليج للخطر: حان الوقت لتدخل دول مجلس التعاون الخليجي

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 أيلول/سبتمبر 2004

من المؤكد أن الولايات المتحدة الأمريكية وإيران تسيران في طريق الدخول في مواجهة. وإذا ما حدثت هذه المواجهة بالفعل، فإنها سوف تؤدي إلى كارثة في منطقة الخليج، وربما تصل شظاياها إلى المجتمع الدولي، وذلك على نحو  أسوأ بكثير من الوضع المأساوي الذي أفرزته الحرب الأخيرة على العراق. وإذا لـم يتم اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لنـزع فتيل التوتر، فإن الأحداث ستتفاقم وربما تخرج عن نطاق السيطرة، مما من شأنه أن يؤدي إلى توسيع دائرة الصراع في المنطقة وربما دخول إسرائيل كطرف فيه. ومن المحتمل أيضاً أن تتسبب الأزمة في زيادة حدة التوتر واتساع دائرته، هذا فضلاً عن احتمال حدوث المزيد من الارتفاع في أسعار النفط، المرتفعة أصلاً، مما يؤثر بدوره في الاقتصاد العالمي بشكل عام. ونعتقد أن التطورات الراهنة خطيرة للغاية، ولا ينبغي لأي أحد أن يدّعي بعد فوات الأوان أنه لـم يتلقَّ التحذيرات اللازمة.

الشركات المعلنة