الميليشيات المدعومة من الخارج .. خطر لتأجيج الصراعات وتقويض الدول

انشأ بتاريخ: الأحد، 07 شباط/فبراير 2016

في عالمنا المعاصر لم تفلت من الفضول المتطفل للتاريخ،دول كثيرة كانت بذورها ميليشيات مسلحة تابعة لقوى إقليمية كبرى استخدمتها بأنانية لخلق كيانات طفيلية على شكل دول تابعة. فقد بذرت الصين ميليشيات حصدتها في شرق آسيا كدول تحارب الرأسمالية بالنيابة عنها.  كما تحولت الكثير من الميليشيات الحمراء إلى دول أفريقية ولاتينية تدور في فلك موسكو طوال صخب النصف الأول من القرن الماضي. وفي مطلع القرن 21 لم تعد الميليشيات كتنظيم أو جماعة مسلحة،قوات غير نظامية نبيلة، تقاتل جيش احتلال أو حكومة طغيان وينظر لها بإعجاب و"رومانسية" الستينيات،بل ظهرت ميليشيات موغلة في التبعية لدول أخرى بدوافع مذهبية بعد تراجع الدوافع القومية أو الإيديولوجية.وكانت طهران سيدة الاستخدام الذرائعي لميليشيات عدة مستغلة الجهل لمخاتلة الوعي الجمعي لدى المنتسبين لطوائف تتبعها.

انتفاضات "الربيع العربي" وصعود تنظيمات الإسلام السياسي في المنطقة العربية

انشأ بتاريخ: الأحد، 07 شباط/فبراير 2016

منذ عام 2011م، أصبحت المنطقة العربية مرتعًا خصبًا لتنظيمات الأفكار المتطرفة وممارسات العنف الذي لم يقتصر عليها وإنما امتد ليشمل دولاً أخرى عديدة في قارات العالم، وأصبحت مكافحة الفكر المتطرف وممارسات العنف مسألة عالمية، ويدل على ذلك التطورات المرتبطة بهذا الموضوع في الشهور الثلاثة الأخيرة من عام 2015م، مثل: التقرير الذي أعلنه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن نتائج عمل اللجنة المكلفة بفحص أنشطة جماعة الإخوان المسلمين في المملكة المتحدة، والبيان الختامي لمجموعة دول العشرين التي اجتمعت في مدينة أنطاليا بتركيا، وقرار مجلس الأمن بشأن العمل من أجل وقف مصادر تمويل تنظيم داعش. فما هي الصلة بين ما شهدته منطقتنا العربية خلال السنوات الخمس الأخيرة، وصعود تنظيمات الإسلام السياسي وتنامي الأفكار التكفيرية التي تحض على التطرف والإرهاب؟

موسكو: طموح استراتيجي ومصالح جيوسياسية

انشأ بتاريخ: الإثنين، 28 كانون1/ديسمبر 2015

لا يمكن فصل الرؤية الروسية لسوريا عن رؤيتها الأوسع للمنطقة العربية وللشرق الأوسط، ودورها العالمي، والطموح الروسي لإعادة الهيبة للقوة الروسية ولعب دور القطب المنافس للولايات المتحدة، فالساسة الروس ينظرون إلى الشرق الأوسط من منظورٍ استراتيجي خاصة بعد تعافي روسيا من تبعات انهيار الاتحاد السوفيتي وترسيخ القبضة على الدولة، ومن ثم التدخل الواضح في دول الجوار الروسي، وصولاً لترسيخ استراتيجية التوسع لتصل إلى الشرق الأوسط. وقد بدأت مظاهر التدخل العسكري الروسي في المنطقة من خلال دعم البرنامج النووي الإيراني، وتبني مقاربة تجعل من إيران حليفاً لروسيا في المنطقة لما تتمتع به من موقع جيوسياسي، فهي تطل على القوقاز وعلى الخليج العربي وآسيا الوسطى هذا من جهة، ومن جهة أخرى فإن إيران تشكل بالنسبة للمنطقة فزاعة يمكن لروسيا من خلالها التأثير على دول المنطقة وعلى الغرب على حدٍ سواء بغية تحصيل مكاسب تكتيكية واستراتيجية تعيد بلورة دورٍ الإمبراطورية الروسية.

الشركات المعلنة