العدد 157

دول الخليج ودعت قيادات توافقية: السلطان قابوس بن سعيد والشيخ صباح الأحمد

الثلاثاء، 29 كانون1/ديسمبر 2020

د. هيله حمد المكيمي كان الهدوء سيد المشهد على ضفاف الخليج، حينما كانت تغادرها السفن الشراعية محملة بفرق الغاصة الباحثون عن اللؤلؤ لجمع ما يتيسر لهم من اللؤلؤ الطبيعي ومن ثم يكملون مسيرتهم باتجاه السواحل الهندية وشرق إفريقيا للتجارة والعودة مجددًا لعوائلهم التي تنتظرهم بشغف لقرابة الستة أشهر، إلا أن في أعقاب انتهاء الحربين العالميتين وبعد البدء بتصدير البترول، سرعان ما تحولت تلك المراكب الشراعية إلى سفن وناقلات النفط العملاقة تمخر عباب البحر باتجاه الأسواق العالمية شرقًا و غربًا، و تحولت منطقة الخليج إلى منطقة تنافس القوى الدولية والإقليمية حتى أصبحت الساحة الرئيسية التي تثبت  من خلالها تلك القوى
مقالات لنفس الكاتب