انت هنا: الرئيسية العدد 89مقالات

البعد الأمني في العلاقات العراقية-الخليجية بعد الانسحاب الأمريكي

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

في الحادي والعشرين من أكتوبر الماضي أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية من العراق سينتهي نهاية عام 2011. ويحمل هذا الإعلان في ظل الوضع العراقي المأساوي والانفلات الأمني بين طياته حقيقة بازغة، مفادها أن الاحتلال الأمريكي للعراق على مدار السنوات السبع الماضية فشل فشلاً ذريعاً في تحقيق الاستقرار وإقرار الأمن وبناء نموذج ديمقراطي في العراق، مما ينبئ بأن ما بشرت به الإدارة الأمريكية السابقة غير المأسوف علىها لم يكن سوى ميراث مأساوي بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

الفلسطينيون يغيّرون شروط اللعبة

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

إن ذهاب الفلسطينيين إلى الأمم المتحدة لمطالبة المجتمع الدولي بالاعتراف بالدولة الفلسطينية وطلب عضوية فلسطين في المنظمة الدولية يأذن ببداية عهد جديد للفلسطينيين. فالمفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية طوال العقدين الماضيين لم تحقق الهدف الأول والرئيسي منها والمتمثل في إنهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة، ولم تعد الولايات المتحدة تمثل وسيطاً نزيهاً مقبولاً لدى الفلسطينيين والعرب وربما المجتمع الدولي بعد أن فشلت في إخفاء انحيازها الأعمى لإسرائيل.

العرب بين النظامين (الرئاسي) و(البرلماني)

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

تقسم حكومات العالم، في الوقت الحالي، إلى نوعين رئيسيين.

ما بعد الانسحاب الأمريكي: حال العراق ودول مجلس التعاون الخليجي

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

في الوقت الذي كانت جلسات قمة مجلس التعاون الخليجي للدورة 32 في الرياض تنعقد، كانت أجهزة الأمن والاستخبارات في بغداد تلاحق بعض المطلوبين العاملين بحماية نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي. وفي الوقت الذي كان بيان القمة يُقرأ على المجتمعين في العاصمة السعودية، كان القضاء العراقي يعلن عن قرار توجيه تهمة للنائب الهاشمي بالقتل والإرهاب العمد بعد اعترافات أفراد من حمايته بأن الرجل كان يوجِّه بقتل الآخرين، ويكافئ المنفذين، لكن النائب فرَّ إلى شمال العراق للقاء رئيس الجمهورية جلال الطالباني بحجة اجتماع رئاسي، وظل لا يريد الاستجابة لإرادة القضاء.

التقارب العراقي-السوري: هواجس صعود الإسلام السياسي السني

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2012

ذكرنا في دراسات سابقة أن الاحتلال الأمريكي للعراق في ربيع 2003 ساهم في تغييرات عديدة في المنطقة طالت النظام الإقليمي ووحداته؛ بحيث دفعت قوى لم تكن مرتبطة تماماً بالمشهد الشرق أوسطي مثل إيران إلى انغماسها بصورة كبيرة في كافة ملفات الشرق الأوسط؛ بحيث لا يمكن على سبيل المثال تصور معالجة برنامجها النووي وتداعياته الإقليمية أو الدولية من دون الحديث عن تنازلات مشتركة في الملفات المتفجرة الأخرى، مثل الملف الأمني العراقي أو الأزمة السورية في الوقت الحاضر، اللذين لها فيهما حضور متميز واستراتيجي.

الشركات المعلنة