تشغل كويا الجنوبية 20% من السوق العالمي لاستخدام الطاقة النووية لتوليد الكهرباء السلاح النووي الكوري الشمالي: تأثيره على مستقبل كوريا الجنوبية والخيارات المتاحة

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 02 تشرين2/نوفمبر 2016

بدأ الصراع في شبه الجزيرة الكورية متزامنًا مع انسحاب الاستعمار الياباني، بعد هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية، واستسلامها دون قيد أو شرط، في أعقاب استخدام السلاح النووي لأول مرة في التاريخ ضد (هيروشيما ونجازاكي) وربما ترسب أثر هذا الدمار الرهيب في أفكار وتوجهات الكوريتين، واللتين انقسمتا إلى شمال شيوعي، وجنوب رأسمالي، وهو ما أشعل شرارة الحرب الكورية (1950 – 1953م) لتبدأ سلسلة من الصراعات العسكرية، وسباق التسلح، الذي بدأ تقليديا وانتهى نوويا، وذلك مع إنتاج الشمال للقدرات الصاروخية المتدرجة في المدى، حتى البالستية، والقادرة على حمل رؤوس نووية، والتي تستهدف كوريا الجنوبية بالدرجة الأولى، والتي تخلت عن برنامجها النووي العسكري، إلى برنامج سلمي وإنتاج الطاقة، مع استمرار الشمال في تهديد الأمن الإقليمي، وخاصة اليابان، والأمن الدولي وخاصة الولايات المتحدة.

الشركات المعلنة