العرب.. والخيار النووي

انشأ بتاريخ: الخميس، 30 تشرين2/نوفمبر 2017

الدول العربية تنبهت مبكرًا لأهمية الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، بل إن العلماء العرب تفوقوا في علم الهندسة أو الفيزياء النووية منذ ثلاثينيات القرن العشرين، وكانوا أسبق من إسرائيل في هذا التوجه، لكنها توقفت قسرًا عن المضي على هذا الطريق كغيره من طرق التنمية والتطور الأخرى في المجالات المختلفة وفق المخطط الذي تم وضعه لها منذ بداية القرن العشرين، ثم تنفيذه على مراحل، حتى بدا جليًا في نهاية القرن العشرين ومازال مستمرًا خاصة بعد أن دخل في طور التقسيم والتناحر ضمن الحرب من الجيل الرابع، والفوضى الخلاقة التي بشرت بها الولايات المتحدة الأمريكية في عهد المحافظين الجدد.

الشركات المعلنة