الدور الروسي في الأزمة السورية

انشأ بتاريخ: السبت، 01 آب/أغسطس 2015

تمثل الحالة السورية خروجاً عن الخط العام في السياسة الروسية والذي يتميز بقدر كبير من الحذر والتحفظ، حيث كانت موسكو أكثر سرعة فى الاستجابة وحسماً فى مواقفها من سوريا. ورأت أن ما يحدث فى سوريا هو "نزاع داخلى مسلح" أو حرب أهلية، وأن بشار الأسد لا يتحمل وحده مسؤولية العنف وإنما يتحمل الطرفان، السلطة والمعارضة، مسؤولية ما يحدث فى ظل العنف المتبادل بينهما. كما أكدت على دور "الطرف الثالث"، وأن النزاع ليس فقط بين النظام السورى والمعارضة وأن هناك ما يسمى "القوة الثالثة" وهي تنظيمات إرهابية تنامى نشاطها على نحو ملحوظ يهدد ليس فقط سوريا وإنما الأمن الإقليمي. 

الشركات المعلنة