انت هنا: الرئيسية جميع المقالاتإصداراتالمملكة العربية السعودية اقتصاد ما بعد النفط ـ رؤية 2030

المملكة العربية السعودية اقتصاد ما بعد النفط ـ رؤية 2030

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 كانون2/يناير 2020

صدر مؤخرًا في المملكة العربية السعودية كتاب (المملكة العربية السعودية ـ اقتصاد ما بعد النفط ـ رؤية 2030) للمؤلف حمد بن عبد الله العماري، وجاء الكتاب في 255 صفحة، ويضم بين دفتيه عدة أجزاء وفصول.

*جاء الجزء الأول تحت عنوان " المملكة العربية السعودية: الخلفية التاريخية والجغرافية والتحديات الجيو ـ سياسية والاقتصادية والاجتماعية" ويضم عدة فصول هي

ــ نبذة عن المملكة العربية السعودية

ــ المراحل التنموية في المملكة والمنطقة.

ــ التحديات المحلية والإقليمية والدولية السياسية والاقتصادية.

ــ تجارب الدول في إعادة الهيكلة الاقتصادية والاجتماعية.

ــ التحديات والفرص المتاحة أمام المملكة العربية السعودية.

*الجزء الثاني وجاء تحت عنوان "المملكة العربية والسعودية: رؤية 2030 وأهدافها وبرامجها " وضم الفصول التالية:

ــ برنامج التحول الوطني.

ــ برنامج التوازن المالي لخفض العجز في الميزانية.

ــ برنامج التخصيص.

ــ برنامج تطوير القطاع المالي.

ــ برنامج صندوق الاستثمارات العامة.

ــ برنامج جودة الحياة.

ــ التحديات التي يمكن أن تعمق نجاح رؤية المملكة 2030.

ــ رؤية المملكة مع حلول عام 2019.

ــ الخلاصة.

ويقول المؤلف عن كتابه "تنبثق فكرة هذا الكتاب، التي تحمل وجهة نظري أنا الذي عشت خلال الطفرة الاقتصادية الأولى للمملكة العربية السعودية في الثمانينيات، وشهدت الثانية في الألفية الثانية، كما عاصرت ما بينهما من تقلبات اقتصادية واجتماعية، من تجربتي مع الطفرتين وبناءً على هذه التجربة أقدم في كتابي هذا، تحليلًا عمليًا يأخذ، بعين الاعتبار، التحديات التب تواجهها المملكة على الصعيد السياسي والديموغرافي والاقتصادي.

ويهدف الكتاب إلى المقارنة بين رؤية المملكة 2030، والرؤى الإقليمية والدولية الأخرى لاستخلاص العبر واستكشاف السبل المحتملة للتعاون وتضافر الجهود، وتفادي الهفوات. وهو ما يسعى للرد على من يشكك بأهمية هذه الرؤية وفرادتها، والجهد الدؤوب المطلوب للتخطيط لها كما لتنفيذها.

والأفكار الأساسية التي يتضمنها الكتاب هي:

*تسليط الضوء على أن رؤية "2030"، وهي عمل ضروري بعيد كل البعد عن أي إسراف لا حاجة إليه.

*تقويم المكونات، والأهداف، والفاعلين الأساس، ومؤشرات الأداء الأساس، ووقع الرؤية على النطاقين الاقتصادي والاجتماعي في السعودية.

*المقارنة بين "رؤية السعودية ورؤى 2030 الإقليمية الأخرى، وذلك بهف استكشاف سبل محتملة لتضافر الجهود والتعاون الإقليمي.

وسيجد القارئ في هذا الكتاب شرحًا تحليليًا لـ "رؤية 2030" يمكنه من فهمها بشكل أفضل، وهي محاولة للوصول إلى مختلف شرائح المجتمع التي تلعب دون استثناء دورًا في تحقيق الرؤية من خلال النهوض بدور مباشر أو غير مباشر، يسهم في تحقيق هذه الرؤية لذلك يسلط الكتاب الضوء على دور المجتمع في تحقيق رؤية 2030، لذلك يستعرض الكتاب أهداف الرؤية بأسلوب واضح من خلال استخدام المخططات والجداول البيانية توفر للقارئ معلومات دقيقة.

كلمات دليلية

الشركات المعلنة