العدد 157

الانتقال السلمي للسلطة للسلطان هيثم بن طارق مؤشر على قوة ومتانة النظام المؤسسي في الدولة

الثلاثاء، 29 كانون1/ديسمبر 2020

د. أشرف مشرف يعتبر عام 2020م، من الأعوام الفارقة في تاريخ سلطنة عمان، حيث شهدت السلطنة تحولات سياسية واقتصادية عديدة، بدأت بالتحول السلمي للسلطة بعد وفاة السلطان قابوس بن سعيد وتولي السلطان هيثم بن طارق مقإلىد الحكم في 11 يناير 2020م، تلاه سلسلة من الإصلاحات الإدارية والتشريعية والاقتصادية والمإلىة التي ساعدت السلطنة على مواجهه تداعيات أزمة جائحة كورونا التي أصابت جميع نواحي الحياة في السلطنة. وقد ساعدت حالة الاستقرار السياسي التي تتمتع بها السلطنة والتطور المؤسسي والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة على التقليل من حدة الأزمة الاقتصادية الناتجة عن قلة الطلب على النفط وانخفاض أسعاره دون الم
مقالات لنفس الكاتب