العدد 157

حصاد عام من الصناعة الخليجية واستشراف مستقبلها في عام آت

الثلاثاء، 29 كانون1/ديسمبر 2020

د. نوزاد عبد الرحمن الهيتي      بدء الحوار حول إمكانية وضع استراتيجيات للتنمية الصناعية في دول الخليج العربية يأخذ زخمًا واضحًا منذ قرابة نصف قرن، وقد حظيت الصناعة بوصفها الخيار المناسب لتحقيق التنويع الاقتصادي القادر عن زيادة النمو الاقتصادي واستدامته والارتقاء بالتنافسية باهتمام كبير لتحقيق الاستفادة من الفوائض المالية المتراكمة والغاز المصاحب لإنتاج النفط كمصدر للطاقة والمادة الخام.   وفي إطار سعي دول مجلس التعاون إلى تنمية القطاع الصناعي لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية بعيدة المدى، وانطلاقًا من أهمية تنويع مصادر الدخل القومي وإيجاد بيئة أعمال ملائمة في دول الخليج العربي، وخلق فرص عمل للمواط
مقالات لنفس الكاتب