العدد 161

تطور الهوية الأمريكية العربي قضايا المهاجرين العرب إلى أمريكا

الخميس، 29 نيسان/أبريل 2021

صدر عن دار النسر للنشر والتوزيع بعمان في الأردن كتاب "تطورات الهوية الأمريكية العربي " تحرير إيرنست ماك كاروس ، وترجمة أمل الشرقي ومراجعة د. فؤاد شعبان .. والمؤلف أيرنست ماك كاروس هو أستاذ علم اللغويات العربية والكردية بجامعة ميشيغان بالولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء الكتاب في حوالي 200 صفحة من القطع المتوسط  ويضم مجموعة مقالات تناقش قضية الأقليات في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي تعقيب للمحرر يرى أن الولايات المتحدة الأمريكية سوف تمر بتجربة تغيير ديموغرافي في النصف الأول من القرن الحادي والعشرين حين تصبح تلك الجماعات التي ظنت أنها أقلية في السابق وتتحول إلى أغلبية، والأمريكيون العرب من الجماعات سريعة النمو وكذلك الذين قدموا من آسيا وشمال إفريقيا، هم من بين أولئك الذين سيشكلون قريبًا هذه الغالبية الجدية، ويقدم هذا الكتاب تطور الهوية الأمريكية العربية وصفًا لتجربة الهجرة المبكرة لهؤلاء حتى وقتنا الحالي.

ولكن السؤال: كيف ينظر الأمريكيون العرب إلى القيم الأمريكية التقليدية؟ وكيف يتلقون معاملتهم كمهاجرين جدد؟ وهل تغربوا تمامًا عن ثقافتهم السائدة؟ ... تجيب هذه التساؤلات مجموعة من المقالات التي تعالج على نحو خاص المشهد المعاصر. وبعد أن تعرض هذه المقالات الخلفية التاريخية لهذا كله، تعالج الصراع من أجل هوية دينية وسياسية وثقافية واجتماعية تتضمن كلها التعامل مع النمط والتهميش اللاشعوريين والواعين للعرب والأمريكيين العرب.

وتضمن الكتاب عدة مقالات ومقدمة للمحرر الرئيسي إيرنست ماك مقالات عدة منها، للكاتب إيرنست ماك، ثم بدأت بمقالات المشاركين وفي البداية مقال "القدوم إلى أمريكا: معضلات الجماعات العرقية منذ ثمانينات القرن التاسع عشر" لإيفا فيرونيكا هيوسيبي " ـ دار فارس.

ومقال بعنوان "تجربة الهجرة العربية المبكرة" بقلم أليسكا ناف، ومقال "الأمريكيون العرب والعملية السياسية " بقلم مايكل وسليمان. ومقال "المحافظة على ديانة الآباء" : معضلات الهوية الدينية في الجاليات الأمريكية العربية المسيحية والمسلمة  بقلم إيفون يزبك حداد.

ومقال "النساء الفلسطينيات في المجتمع الأمريكي: تفاعل الطبقة الاجتماعية، والثقافة، والسياسة" بقلم لويز كينكار. ومقال "قضايا الهوية: في مسرح الجالية المهاجرة" بقلم علاء فائق. ومقال النماذج النمطية العرقية وصورة العربي" بقلم رونالد آر.ستوكتون. ومقال "العنصرية والعنف الموجهين ضد العرب في الولايات المتحدة " بقلم نبيل إبراهام.

وفي لمحة موجزة عن الجالية العربية، يقول ماك: يشكل مواطنو الولايات المتحدة المنحدرين من أصل عربي اليوم أقلية عرقية صغيرة لكنها بارزة تضم شخصيات مميزة في جميع مناحي الحياة ، وفي حين أنهم كانوا من ناحية تاريخية ينحدرون بدرجة رئيسية من لبنان وسوريا وفلسطين، إلا أن جميع البلدان العربية أصبحت اليوم ممثلة بين مواطني الولايات المتحدة وجاراتها، ومع ازدياد مساهماتهم في المجتمع الأمريكي، حظي الأمريكيون العرب بالاهتمام والدراسة خلال العقود الأخيرة، فقد خصصت مجلة دراسات عربية الفصلية على سبيل المثال عددًا مزدوجًا عنوانه "الأمريكيون العرب: الاستمرارية والتغير" حرره مايكل وسليمان وبهاء أبو لبن، تناول مجموعة  من مقالات المشهد المعاصر بشكل خاص مما يعكس ما وصلت إليه الصورة في الوقت الراهن بعد إرساء الخلفية التاريخية ، تتناول المقالات مسألة الصراع من أجل هوية دينية وسياسية وثقافية واجتماعية تستلزم جميعها التعامل مع الاتجاهات الواعية وغير الواعية لقولبة أو تهميش العرب والأمريكيين العرب.

وفي مقال بالكتاب يتحدث عن أن حرب 1967م، كانت الحدث الأول الذي نبه أغلب الأمريكيين العرب إلى الهوية الجديدة، إذ أن أغلبيتهم كانت قبل ذلك الحدث غير واعية أو غير مكترثة بأصولها العربية، فقد كانوا في واقع الأمر ما يزالون "لبنانيين أو سوريين أو فلسطينيين ولم يكن مصطلح "الأمريكيون العرب" قد ظهر بعد.

مجلة آراء حول الخليج