array(1) { [0]=> object(stdClass)#11965 (3) { ["GalleryID"]=> string(1) "1" ["ImageName"]=> string(11) "Image_1.gif" ["Detail"]=> string(15) "http://grc.net/" } }
NULL
logged out

العدد 170

التغطية الصحفية الأمريكية للمسلمين: دراسة أكاديمية

الثلاثاء، 01 شباط/فبراير 2022

صدر في وقت سابق كتاب " التغطية الصحفية الأمريكية للمسلمين: دراسة أكاديمية " للمؤلف الباحث الدكتور محمد بن يحيى الفال، وهو موضوع دراسة دكتوراه تقدم بها الباحث لنيل الدرجة العلمية في تخصص الإعلام من جامعة هوارد بمقاطعة كولومبيا بالعاصمة الأمريكية قبل أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001م، ولقد نوقشت هذه الرسالة في الجامعة نفسها في الثالث عشر من شهر أبريل من العام 2001م، ويُعني هذا الكاتب بالتغطية الصحفية للمسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية من خلال بعض الصحف الأمريكية المختارة لهذه الدراسة، ووجهة نظر مدراء المراكز الإسلامية في أمريكا من هذه التغطية، ولتحقيق هذه الدراسة فلقد تم استعمال منهجين للبحث، استبيان وتحليل المحتوى.

ولتحقيق هدف الدراسة فلقد تم استخدام منهجين للبحث هما استبيان بريدي وتحليل محتوى ثمان صحف أمريكية، ولا شك فإن التغطية الإعلامية للإسلام والمسلمين هي تغطية يمكن أن يقال عنها بأنها منحازة دومًا وتنقصها المصداقية ولقد تأثرت هذه التغطية بعدة عناصر من أهمها:

ــ الصراع العربي الإسرائيلي.

ــ الحظر النفطي لعام 1973م.

ــ المناهج الأمريكية والتي تقدم صورة سيئة عن الإسلام والمسلمين.

ــ أحداث الحادي عشر من سبتمبر والتي كانت بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، والتي لم يتطرق لها هذا الكتاب وتحتاج إلى دراسات وأبحاث مفصلة.

ويقول الباحث " ولا يخفى على أحد أن بعد هذه الأحداث قامت وسائل الإعلام الأمريكية بهجوم غير مسبوق على الإسلام والمسلمين، وخصت في هذا الهجوم المملكة العربية السعودية، مهد الإسلام ومهبط الوحي، بحجة أن عددًا من المشتركين في هذه الهجمات كانوا يحملون الجنسية السعودية.

وقول الباحث" أرجو أن تكون هذه الدراسة ذات فائدة للجميع وخصوصًا للباحثين والأكاديميين الذين يرغبون في دراسة التغطيات الإعلامية الغربية للإسلام والمسلمين، وذلك لتوضيح الصورة الحقيقية والبعيدة عن الانحياز ضد الدين الإسلامي الحنيف والذي حاولت وتحاول كثير من أجهزة الإعلام الغربية وبدعم صهيوني إلصاق تهمة الإرهاب به وبمعتنقيه.

وتضمنت الدراسة مقدمة وأربعة فصول وملاحق الدراسة، فجاء الفصل الأول متضمنًا مشكلة الدراسة، والغرض منها، ومجالها، وأهميتها، وطرق البحث المستخدمة، وحدود الدراسة وأسئلتها، وتعريفات الدراسة النظرية.

الفصل الثاني تضمن التغطية الإعلامية الأمريكية للمسلمين والإسلام، وللعرب والمجتمعات الإسلامية في الولايات المتحدة، وتفجيرات مركز التجارة العالمي في نيويورك وأكلاهوما.

وتضمن الفصل الثالث، الاستبيان ومصداقيته والعينة المستهدفة، وتحليل المحتوى ومعالجة البيانات، وتضمن الفصل الرابع ملخص للتوصيات ومقترحات لدراسات أخرى ذات علاقة بمضمون الدراسة، ثم جاءت الملاحق.

مجلة آراء حول الخليج