array(1) { [0]=> object(stdClass)#12011 (3) { ["GalleryID"]=> string(1) "1" ["ImageName"]=> string(11) "Image_1.gif" ["Detail"]=> string(15) "http://grc.net/" } }
NULL
logged out

العدد 173

دارة الملك عبد العزيز: صرح من الإنجاز وأرشيف وطني شامل

الإثنين، 25 نيسان/أبريل 2022

أنشئت دارة الملك عبد العزيز بموجب المرسوم الملكي في الخامس من شعبان 1392هـ، 1972م، لخدمة تاريخ المملكة العربية السعودية وجغرافيتها وآدابها الفكرية والعمرانية خاصة، والجزيرة العربية وبلاد العرب والإسلام عامة، ولجمع المصادر التاريخية المتعددة من وثائق وغيرها مما له علاقة بالمملكة وتصنيفها، وأريد لها أن تكون مرجعًا في تاريخ المملكة وتراثها وجغرافيتها، وتاريخ الجزيرة العربية، ورافدًا حضاريًا يربط أجيالها.

الأهداف:

  • تحقيق الكتب التي تخدم تاريخ وجغرافية المملكة وآدابها وآثارها، وطبعها وترجمتها بشكل خاص، وتاريخ الجزيرة العربية وبلاد العرب والإسلام بشكل عام.
  • إعداد بحوث ودراسات ومحاضرات وندوات عن سيرة الملك عبد العزيز وعن المملكة وحكامها وأعلامها قديمًا وحديثًا.
  • جمع مصادر تاريخ المملكة والمحافظة عليها.
  • إنشاء قاعة تضمن كل ما يصور حياة الملك عبد العزيز وآثار الدولة السعودية منذ نشأتها.
  • منح جائزة سنوية باسم (جائزة الملك عبد العزيز).
  • إصدار مجلة ثقافية تخدم أغراض الدارة.
  • إنشاء مكتبة تضم كل ما يخدم أغراض الدارة.
  • خدمة الباحثين والباحثات في مجال اختصاصات الدارة

الأعمال التي أسندت للدارة:

بناءً على أوامر سامية كريمة أسندت إلى الدارة أعمال أخرى هي:

  • توثيق البحوث والمعلومات المتعلقة بالأسرة المالكة ونشرها.
  • تولي الدارة متابعة ما ينشر عن المملكة، والاتصال بمن ينشرون، لتصحيح ما قد يظهر من أخطاء.
  • إحالة الكتب التي تتعلق بتاريخ المملكة والأسرة المالكة على وجه الخصوص إلى الدارة لدراستها والتأكد مما فيها من معلومات.

الهيكل الإداري والتنظيمي للدارة:

يترأس مجلس إدارة الدارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

ويتولى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز منصب نائب رئيس مجلس إدارة دارة الملك عبد العزيز.

أعضاء مجلس الإدارة:

  • صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن فهد بن عبد الله بن عبد الرحمن آل سعود.
  • صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز آل سعود وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة دارة الملك عبد العزيز.
  • معالي الدكتور/ ماجد بن عبد الله القصبي وزير الإعلام.
  • معالي الأستاذ/ أحمد بن عقيل الخطيب وزير السياحة.
  • معالي الدكتور/ حمد بن محمد آل الشيخ وزير التعليم.
  • معالي الدكتور/ فهد بن عبد الله السماري الأمين العام لدارة الملك عبد العزيز المكلف.
  • معالي الأستاذ/ فيصل بن عبد الرحمن بن معمر المشرف العام على مكتبة الملك عبد العزيز العامة.
  • الدكتور/ فيصل بن عبد العزيز التميمي المدير العام للمركز الوطني للوثائق والمحفوظات بالديوان الملكي.
  • الأستاذ/ محمد بن عبد العزيز الراشد أمين عام مكتبة الملك فهد الوطنية.

العضويات التي ترتبط بها الدارة:

ترتبط الدارة بعضويات في الهيئات والاتحادات العلمية ومنها:

  • المجلس الدولي للأرشيفات.
  • الفرع العربي الإقليمي للمجلس الدولي للأرشيفات. اتحاد المؤرخين العرب.
  • الأمانة العامة للمراكز العلمية والمهتمة بدراسات الخليج العربي والجزيرة العربية.
  • جمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون الخليجي.
  • الجمعية التاريخية السعودية.
  • جمعية التاريخ الشفوي الأمريكية.
  • جمعية التاريخ الشفوي البريطانية.

 

قواعد المعلومات في الدارة

تحتوي الدارة على اثني عشر من القواعد المعلوماتية وهي:

  • قاعدة معلومات الأحداث التاريخية

وتحتوي على رصد تاريخي لأحداث المملكة منذ بداية تأسيسها على يد الملك عبد العزيز إلى وقتنا الحالي، ويمكن للباحث أن يبحث من خلال هذا السجل الوطني عن المعلومة التي يريد الوصول لها بسهولة.

  • قاعدة معلومات السير الذاتية

تحتوي على معلومات متكاملة عن الباحثين والأكاديميين المهتمين بالتاريخ لتكون مرجعًا يمكن من خلاله الدارة التواصل مع الأكاديميين والباحثين والوصول له.

  • قاعدة كشاف صحيفة أم القرى

يمكن هذا الكشاف الإلكتروني للصحيفة الباحث البحث عن طريق رقم وتاريخ العدد وعنوان المقالة والأعلام التي ذكرت في المقالة أو بتصنيفها الموضوعي.

  • قاعدة المخطوطات الوطنية

أُنشئت وحدة خاصة بالمخطوطات للعناية بالمخطوطات المحلية عام 1423هـ/2002م، لاهتمام الدارة بجمع المخطوطات المحلية، والحفاظ عليها لكونها مصدراً من مصادر تاريخ المملكة، وقد حرصت وحدة المخطوطات بالإشراف على أكثر من خمسين مكتبة، ويبلغ عدد المخطوطات فيها أكثر من ستة آلاف وخمسمائة مخطوط محلي جرى تأليفه أو نسخه أو تملكه أو وقفه في المملكة.

  • قاعدة معلومات التاريخ الشفوي

تحتوي هذه القاعدة على بيانات متكاملة عن المقابلة أجريت مع الراوي وتشمل كل ما ذكر عن الأشخاص والأماكن والهيئات والأحداث والدول ذات العلاقة ورؤوس موضوعات المقابلة بالإضافة إلى النص الكامل للمقابلة.

  • قاعدة كشاف صحيفة صوت الحجاز

يمكن هذا الكشاف الإلكتروني للصحيفة الباحث البحث من خلال رقم العدد وعنوان المقالة أو الأعلام والأماكن التي ذكرت في المقالة أو من خلال تصنيفها الموضوعي.

  • قاعدة معلومات الصور التاريخية

من أبرز أهداف أرشيف الصور والأفلام التاريخية جمع الأفلام والصور ذات العلاقة بالمملكة، وتأسس في 1421هـ/2001م، رغبةً في حفظ الأفلام والصور التاريخية، ويحتوي على 2174 بكرات صوتية، و8500 أشرطة فلمية، و180000 صورة، و3136 أشرطة صوتية، و1475 بكرات سينمائية، واشتمل على أفلام وثائقية من إنتاج الدارة.

  • قاعدة معلومات الوثائق التاريخية

تمثل الوثائق أحد أهم المصادر التاريخية، إذ تلبي حاجة مهمة لحفظ التراث وتسجيل التاريخ الوطني، ولذلك يعتبر جمع الوثائق التاريخية وتصنيفها، وحفظها من أولويات الدارة، ويستفيد من هذه الوثائق من لهُ اهتمامات بالبحث العلمي والدراسات الأكاديمية المتخصصة التي يُعدها الدارسون والباحثون، في المجالات الإعلامية والثقافية، وتشمل محتويات المركز على القرارات، والبيانات، والوقفيات، والنصائح، والتقارير، والخطابات الرسمية، والمراسلات التاريخية، والصكوك، والملكيات، وقد استطاعت الدارة الحصول على مجموعة كبيرة من الوثائق من مصادرٍ عدة كالشراء، والإيداع، والإهداء، والتصوير، والاقتناء، كما قام المركز بتصوير الآلاف من الوثائق التاريخية الموجودة لدى المراكز العلمية والأرشيفات داخل المملكة وخارجها، وقد صُنفت الوثائق إلى وثائق محلية، ووثائق عربية، وعثمانية، وألمانية، وأمريكية، وفارسية، وهولندية، وفرنسية، و روسية، وبريطانية، ووثائق إيطالية.

  • قاعدة الملك عبد العزيز في الوثائق الأجنبية

وتحتوي على رصد لجميع بيانات الوثائق الأجنبية ويمكن من خلالها للباحث أن يبحث عن الوثيقة التي يريدها عن طريق العنوان والأعلام أو عن ملخص الوثيقة أو تصنيفها الموضوعي.

  • قاعدة معلومات مجلة الدارة

تشتمل على جميع أعداد المجلة التي صدرت منذ تأسيسها مع معلومات تفصيلية عن كل عدد ومحتوياته يمكن من خلالها الباحث البحث من خلال اسم المؤلف والعنوان والتصنيف الموضوعي والأسماء والأماكن التي ذكرت في البحث مع صورة الغلاف.

  • قاعدة المعلومات المتحفية

تحتوي على رصد كامل للمواد المتحفية الموجودة في الدارة سواء المعروضة أو غير المعروضة وتشمل توثيقًا كاملاً للمواد ويمكن البحث بكل سهولة عن أي مادة موجودة سواءً عن طريق الاسم أو التصنيف أو أي كلمة موجودة في ملخص المادة.

  • قاعدة معلومات الملك عبد العزيز في الصحافة

تحتوي على ما ذكر عن الملك عبد العزيز من خلال الصحافة العربية والعالمية والسعودية ويمكن للباحث من خلالها البحث عن بيانات المقالة الصحفية بدلالة العنوان والمؤلف والأعلام والأماكن والهيئات التي ذكرت فيها والدول التي لها علاقة بالمقالة وكذلك عن طريق مصدر المقالة.

مشروعات دارة الملك عبد العزيز

أولاً/ جائزة الملك سلمان بن عبد العزيز لدراسات وبحوث تاريخ شبه الجزيرة العربية

وهي تقدير وتشجيع للباحثين والباحثات في الموضوعات المتخصصة في تاريخ الجزيرة العربية بجوانبه المختلفة وتهدف إلى:

  • دعم الدراسات والبحوث المتعلقة بتاريخ الجزيرة العربية في مجالاتها المختلفة وخاصة القضايا والأحداث التي لم تنل حظها من البحث والدراسة.
  • تكريم المتميزين في الدراسات والبحوث المتعلقة بتاريخ الجزيرة العربية عامة، والمملكة خاصة.
  • تشجيع من أنجزوا رسائل وبحوثاً وكتباً ومقالات علمية تتعلق بتاريخ الجزيرة العربية عامة، والسعودية خاصة.
  • تشجيع الترجمة من اللغة العربية وإليها في مجال تاريخ الجزيرة العربية.
  • تشجيع الشباب ودعمهم لتوظيف الإعلام الجديد والتقنيات الحديثة في خدمة تاريخ الجزيرة العربية.

وتتكون من عدة فروع وهي:

  • الفرع الأول: الجائزة التقديرية للمتميزين في دراسات وبحوث تاريخ الجزيرة العربية من السعوديين.
  • الفرع الثاني: الجائزة التقديرية للمتميزين في دراسات وبحوث تاريخ الجزيرة العربية من غير السعوديين.
  • الفرع الثالث: جائزة رسالة الدكتوراه.
  • الفرع الرابع: جائزة المقالة العلمية.
  • الفرع الخامس: جائزة الترجمة.
  • الفرع السادس: الجوائز التشجيعية للشباب.

ثانيًا/ موسوعة الحج والحرمين

تهدف الموسوعة إلى رصد تاريخ الحج وتوثيقه منذ مرحلة ما قبل الإسلام إلى وقتنا الحاضر في مصدر موسوعي موحد، وإبراز التطور والخدمات الكبيرة للمملكة في خدمة الحج والحجاج، وقد أنجزت الموسوعة بكامل مباحثها، وهي قيد المراجعة العلمية حالياً، ويتوقع أن تصدر في 35 مجلداً مطبوعاً، إضافة إلى نشرها إلكترونياً.

والهدف الرئيس للموسوعة في التوثيق الدقيق الصادق لأبعاد الحج والحرمين الشريفين وذلك بالنظر في أبعاده التاريخية والمعاصرة، ورصد كل ما يتعلق به في وعاءٍ موسوعي موحد، ويندرج تحت هذه الأهداف الرئيسة الأهداف الآتية:

  • رصد كل ما يتعلق بالحج والحرمين الشريفين وتوثيقه منذ ما قبل الإسلام وصولاً إلى الوقت الحاضر في مصدر موسوعي موحد.
  • تأكيد ما طرأ من تطور وتقدم لخدمات الحج والحجاج عبر الأدوار التاريخية المختلفة.
  • الكتابة عن الحج والحجاج في كل دولة من الدول الإسلامية وذات الأقليات المسلمة بمنهج علمي موحد.
  • بناء قاعدة معلومات عريضة غير مسبوقة للحج والحرمين الشريفين تلبي حاجة الباحثين والمتعلمين في هذا المجال.

ثالثًا/ الأطلس التاريخي للسيرة النبوية

يتضمن الأطلس جوانب السيرة النبوية التاريخية والحضارية، ويقوم على التوثيق الميداني الدقيق باستخدام وسائل وتقنيات علمية بحثية متطورة وأعمال ميدانية مباشرة، ويعرض أحداث السيرة النبوية بالخريطة والشكل والرسم البياني والجداول الإحصائية والصور الفضائية والنص الموجز وفق منهج جدي وأسلوب متميز وبمواصفات فنية عالية.

يبدأ الإطار الزماني للمشروع بقدوم إبراهيم إلى مكة المكرمة وبصحبته زوجه هاجر وابنه إسماعيل، ويستمر حتى وفاة الرسول متضمناً في بعده المكاني ونطاقه الجغرافي كلاً من مكة المكرمة والمدينة المنورة، والمواقع المرتبطة بأحداث السيرة النبوية في الجزيرة العربية والبلاد المجاورة لها. ويهدف المشروع إلى:

  • توثيق أحداث السيرة النبوية ومعالمها ومواقعها من مصادرها الأصيلة، ومن واقع التتبع الميداني.
  • توظيف إمكانات التقنية الحديثة والتطورات العلمية في مجال نظم المعلومات الجغرافية، وعلوم الفضاء، والاتصالات في تطوير الدراسات والبحوث في ميدان السيرة النبوية.
  • رصد المعالم والمواقع الواردة في السيرة النبوية وتوثيقها بالإحداثيات الجغرافية والصور الفضائية والخرائط الدقيقة.
  • إعداد مرجع علمي في السيرة النبوية يقوم على تحويل النصوص التاريخية المدونة في المؤلفات المكتوبة إلى مخططات، وأشكال، وخطوط، ومسارات مرئية في ثنايا خرائط وصور فضائية، باستخدام وسائل بحثية حديثة متطورة.
  • تسهيل تتبع أحداث السيرة النبوية وفهمها، وتصور مجريات وقائعها، وميادين أحداثها، ومواقع معالمها.
  • توفير مواد إيضاحية ووسائل تعليمية ممثلة في محتويات الأطلس من الخرائط والأشكال والصور والرسوم البيانية، تسهم في بناء مناهج السيرة النبوية وتساعد على تدريسها في مختلف المراحل التعليمية وبمختلف اللغات.
  • استخلاص مزيد من الدروس والعبر من المنهج النبوي الشريف في سيرته وغزواته، وتنظيماته، وخططه الميدانية من خلال استقراء هذه الأمور من واقع الخرائط والصور الفضائية.

ويتكون الأطلس من ثلاثة أقسام رئيسة:

  • القسم الأول: العهد المكي.
  • القسم الثاني: العهد المدني.
  • القسم الثالث: الجوانب الحضارية.

رابعًا/ موسوعة الملك عبد العزيز في الشعر

أقرَّت الدارة عام 1429هـ/2008م، مشروع إعداد موسوعة شعرية تضم كل ما قيل في الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن -رحمه الله-من شعر فصيح وعامي، لشعراء سعوديين أو غير سعوديين وفق ضوابط أقرَّتها لجنة مختصة، ثم كُلف بهذا العمل باحثان رئيسان، أحدهما مسؤول عن جمع الشعر الفصيح وترتيبه وتنظيمه وخدمته بالتوثيق والتعليقات. والآخر مسؤول عن الشعر العامي.

ووضعت الدارة مكتبتها وأرشيفها وإمكاناتها وما تحتفظ به من مصادر مطبوعة أو مخطوطة أو وثائق أو مواد صوتية مسجّلة لخدمة الباحثين، وهو ما ظهر جليًّا في الوصول إلى نصوص نادرة جدًّا أسهمت في إثراء هذه الموسوعة التي هي حاليًّا قيد المراجعة النهائية لطباعتها ونشرها.

خامسًا/ مشروع تحقيق تاريخ الطبري

يهدف المشروع إلى تحقيق كتاب من أهم كتب التاريخ وهو (تاريخ الأمم والملوك) أو (تاريخ الرسل والملوك)، للمؤرخ محمد بن جرير الطبري، ويعد من الكتب المرجعية، وهو سابق في فكرته، ويؤرخ الكتاب من بدء الخلق إلى نهاية سنة 309هـ من قصة آدم إلى الزمن الذي عاصره الطبري، كذلك يعد من أوسع كتب التاريخ التي عُنيت بتاريخ الأمة إلى قريب من نهاية المئة الثالثة للهجرة من حيث سعة معلوماته ودقة مؤلفه وتعدد مواده، فضلاً عن كونه المورد الأول لجميع المؤرخين الذين جاؤوا من بعده، وأجمع المؤرخون على أنه أفضل كتاب تاريخي أنجزه الفكر العربي في جميع عصوره.

وأسندت الدارة تحقيقه إلى فريق عمل علمي متخصص في ذلك المجال بإشراف متخصص في ذلك العلم، ويتوقع أن يخرج الكتاب في عشرين مجلداً إن شاء الله.

سادسًا/ جمع وتحقيق مؤلفات الشيخ إبراهيم بن عيسى

هو مشروع علمي واسع يتسم بالتنوع في كثير من المجالات، مثل العلوم الشرعية، والتاريخ والتراجم والأنساب، واللغة والأدب، والجغرافيا، والوثائق والمراسلات، تتبناه الدارة بالجمع والتحقيق، حيث جمع كثيرًا من رسائل المؤرخ الشيخ إبراهيم بن عيسى وأوراقه من مكتبات متفرقة داخل المملكة وخارجها، تجاوزت (3000) صفحة، إضافة إلى (200) مخطوط محفوظ في الدارة، والمتوقع أن يبلغ الإصدار عند طباعته (20) مجلداً.

وانتهت مرحلة الجمع والتحقيق، وهو في مرحلة المراجعة والتحكيم، ثم تليها مرحلة الإخراج النهائي.

سابعًا/ برنامج سارة السديري لتوثيق تاريخ المرأة في السعودية

يرصد البرنامج مصادر تاريخ المرأة في المملكة لتوفير أرقى المعايير في تقديم البرامج والأنشطة الملائمة لتنمية الجوانب الثقافية واللامنهجية لدى المرأة السعودية، كما يسعى البرنامج إلى الارتقاء بمستوى الوعي الثقافي ودعم المواهب والمبدعين من السعوديات من خلال إقامة ورعاية الأنشطة والبرامج الثقافية لتنمية مجتمع مثقف ومبدع بإذن الله. ويهدف إلى:

  • رسم سياسة لمشاركة المجتمع في توعية أفراده بأهمية توثيق تاريخ المرأة السعودية.
  • توثيق كافة المعلومات والإحصاءات من سير وتراجم الأعلام النسائية المتعلقة بالمرأة السعودية في الماضي والحاضر، والرموز الوطنية في المجتمع وتوفيرها في مصدر موحد لتلك المعلومات.
  • استظهار تاريخ المرأة السعودية منذ تأسيس المملكة وتوثيق إنجازاتها وأدوارها الحضارية في مختلف المراحل التاريخية.
  • تعزيز المسؤولية الاجتماعية لكافة فئات المجتمع في توثيق تاريخ المرأة السعودية.
  • استحداث آليات جديدة للتواصل والتعاون مع قطاعات ومؤسسات الدولة المختلفة.
  • بناء جسور من الشراكة العلمية مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية والمعلوماتية.
  • تبني المشاريع البحثية لخدمة قضايا المرأة السعودية.
  • إجراء الدراسات العلمية التي تخص المرأة السعودية وشؤونها.
  • احتضان الباحثة السعودية وخدمتها وتقديم الاستشارات العلمية والبرامج التدريبية لتعزيز قدرتها العلمية والاجتماعية والقيادية والثقافية.
  • تقديم كل العون لتسهيل تفصيل الأبحاث العلمية التاريخية وكل ما يتعلق بتاريخ المملكة بما فيه تاريخ الجوانب النسائية وتاريخ الجزيرة العربية.

ثامنًا/ العرضة السعودية، دراسة تاريخية توثيقية

يأتي هذا المشروع انطلاقاً من أهداف الدارة لخدمة وتوثيق تاريخ المملكة وتراثها الفكري والعمراني لإعطاء هذا الفن حقه من الاهتمام، وتعزيز الوعي بالعرضة السعودية من خلال التوثيق الشامل لتاريخها وعناصرها في المصادر المكتوبة والشفوية، وتقديم دراسة علمية لتاريخها، وشعرائها وقصائدها وعناصرها ومناسباتها وتقاليدها، مع أفلام وصور فوتوغرافية عن العرضة السعودية منذ عهد الملك عبد العزيز حتى الوقت الحاضر.

تاسعًا/ أزياء العرضة السعودية، دراسة تاريخية توثيقية

تتجلى أهمية هذا المشروع كونه مرتبطاً بمشروع العرضة السعودية واستكمالاً له، حيث تسلط الدراسة الضوء على قائمة الملابس الحالية التي تُرتدى أثناء رقصة العرضة والتي تدل على أداء الراقصين، كقارعي الطبول، والراقصين الرئيسين، ومدير الفرقة، وأشهرها في المملكة؛ وهي فرقة الدرعية. كما تشمل الدراسة معلومات عن إنتاج الألبسة وصنعها، وخاماتها، وأنماطها، والزينات والإكسسوارات الأخرى، ومن الذي يقرر نوع القماش والزينة، مع مقارنة ذلك بالزي في الماضي. كل هذا من خلال دراسة تاريخية توثيقية مدعمة بالصور والأفلام وشواهد من الروايات التاريخية الشفهية المثبتة.

المراكز المنبثقة عن الدارة والتابعة لها:

  • مركز الملك سلمان بن عبد العزيز للترميم والمحافظة على المواد التاريخية

بدأت الدارة الاهتمام بالترميم منذ إنشائها عام 1392هـ/1972م، ثم تطور الأمر لتصبح مركزاً متخصصاً منذ عام 1425هـ/2005م، عندما افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عندما كان أمير منطقة الرياض آنذاك ورئيس مجلس إدارة دارة الملك عبد العزيز المقر الجديد في 26/12/1425هـ. ويمثّل إنشاء المركز دعماً لجهود الدارة ومشروعاتها لخدمة تاريخ المملكة العربية السعودية والمحافظة على تراثها، ويهدف المركز إلى المحافظة على الوثائق والمخطوطات القديمة والاعتناء بها، وذلك من خلال الخدمات الفنية المساندة لدور الدارة في حفظ الوثائق والمخطوطات المختلفة من خلال التعقيم ، المعالجة ، الترميم ، الميكروفيلم التصوير الرقمي ، التجليد ولا يقتصر عمل المركز على حفظ مقتنيات الدارة فقط بل يتعداها إلى المحافظة على هذا التراث الموجود لدى المواطنين والمكتبات العامة والخاصة.

 

  • مركز تاريخ مكة المكرمة

أنشئ المركز بناء على قرار مجلس إدارة دارة الملك عبد العزيز في اجتماعه الثاني والثلاثين في يوم الأحد 24 من صفر سنة 1429هـ، الموافق 2 مارس 2008م، ومقره في مكة المكرمة، وهو أحد المراكز التابعة لدارة الملك عبد العزيز. ويهدف إلى:

  • جمع مصادر تاريخ مكة المكرمة في جميع العصور من: المؤلفات، الكتابات، المخطوطات، الدراسات، الوثائق، الصور، الخرائط، الأفلام المرئية، الروايات و المقالات.
  • إعداد الدراسات والمؤلفات عن مكة المكرمة وجوانب الحياة فيها قديماً وحديثاً ونشرها.
  • تحقيق المخطوطات غير المنشورة في تاريخ مكة المكرمة وفق منهج علمي ونشرها.
  • إصدار دوريات علمية محكمة وغير محكمة فيما يتعلق بمكة المكرمة.
  • دعم الباحثين داخل المملكة العربية السعودية وخارجها لخدمة تاريخ مكة المكرمة.
  • التعاون مع المراكز والمؤسسات المماثلة.
  • إقامة المعارض المتخصصة في تاريخ مكة المكرمة.
  • إنشاء بوابة تقنية للمعلومات عن مكة المكرمة بلغات عدة.
  • عقد اللقاءات العلمية في تاريخ مكة المكرمة والجوانب المتعلقة به
  • مركز تاريخ البحر الأحمر وغرب المملكة

حرصت دارة الملك عبد العزيز على إنشاء مركز علمي يجمع بين تاريخ البحر الأحمر وغرب المملكة العربية السعودية، لما لهذين النطاقين المهمين من إرث تاريخي وحضاري يغوص في أعماق الماضي البعيد، واتخذ مجلس إدارة الدارة في اجتماعه الثالث والأربعين المنعقد يوم الأربعاء 28 من جمادى الآخرة 1434هـ/8 مايو2013م قراراً بإنشاء مركز تاريخ البحر الأحمر وغرب المملكة العربية السعودية يكون مقره في مدينة جدة. ويهدف إلى:

  • العناية بدعم الدراسات والبحوث الخاصة بتاريخ البحر الأحمر وغرب المملكة العربية السعودية.
  • إقامة شراكات مع قطاعات حكومية وأهلية والتعاون مع المتاحف والفعاليات التراثية.
  • بناء قاعدة معلومات شاملة.
  • تنظيم لقاءات وندوات وحلقات نقاش ومعارض علمية متخصصة.
  • إصدار سلسلة دراسات تاريخ البحر الأحمر وغرب المملكة العربية السعودية.
  • خدمة الباحثين والمهتمين في مجال اختصاص المركز.
  • المركز السعودي لنظم المعلومات الجغرافية التاريخية

يعد المركز أول مركز بالمملكة العربية السعودية يهدف إلى تسخير نظم المعلومات الجغرافية لخدمة تاريخ المملكة العربية السعودية في مختلف جوانبه السياسية والحضارية من خلال إنتاج أطالس ذات خرائط رقمية تفاعلية تصور أحداث التاريخ الوطني في حقبه المتتالية، وتعرض البيانات والمعلومات والتطورات الحضارية والسياسية التي مرت بها بلادنا وفق تدرج زمني ومكاني وبطريقة فنية. كما يهدف المركز إلى تأسيس قواعد بيانات جغرافية للوحدات الإدارية وأسماء الأماكن مع ربطها بخرائط رقمية دقيقة. ويهدف إلى:

  • تأسيس قاعدة بيانات مكانية تاريخية موثقة للأماكن في المملكة العربية السعودية بمختلف أشكالها ومستوياتها من أقاليم ومناطق ووحدات إدارية مكانية مختلفة ومدن وقرى وأودية وجبال وغيرها من الأمكنة الأخرى وذلك على النحو الآتي:
  • ربط جميع الإحصاءات والبيانات والمعلومات المختلفة في المملكة العربية السعودية، وما يندرج مكانيًّا ضمن إطار عمل المركز بمواقعها الجغرافية.
  • إبراز معالم التغيرات التي طرأت على أماكن مختلفة عبر الزمن.
  • ربط النصوص التاريخية بأماكن حدوثها، كما تبرزها الخرائط المختلفة والصور الفضائية.
  • توثيق الأحداث التاريخية ومعالم تغير الأماكن بما يتوافر من خرائط وصور مختلفة.
  • توقيع مواقع الكتابات والرسوم والنقوش والمعالم الأثرية في المملكة العربية السعودية على خرائط وصور فضائية.
  • المركز الوطني للعرضة السعودية

المركز الوطني للعرضة السعودية ومقره دارة الملك عبد العزيز، وله استقلاله الفني والإداري، ويختص بالعرضة السعودية الرسمية بصفة خاصة، وجميع أنواع العرضة في المملكة العربية السعودية بصفةٍ عامة. ويهدف إلى:

  • نشر ثقافة العرضة باستخدام جميع الوسائل الحديثة.
  • إقامة دورات تدريبية في مجال العرضة للمشاركين في تنفيذها من الشباب والكبار، والراغبين من الهواة والعموم.
  • تحقيق المشاركة الداخلية والخارجية، وتبادل الخبرات والزيارات.
  • تطوير برامج العرضة وآلياتها وجوانبها المختلفة وأزيائها وعناصرها.
  • توثيق الدراسات والأبحاث والصور والأفلام المرئية لفن العرضة.
  • إقامة معارض للعرضة داخل المملكة وخارجها.
  • دعم المشاركين في مجالات العرضة، وتنظيم فرق العرضة في أنحاء المملكة العربية السعودية.
  • حفظ عناصر العرضة من الأهازيج، والشِّعر والملابس، والأدوات وفنون الأداء وتطويرها.
  • المركز السعودي للمحتوى الرقمي (رقمن)

المركز السعودي للمحتوى الرقمي أحد مراكز التميز الفريدة من نوعها على مستوى المملكة العربية السعودية وعلى مستوى الوطن العربي، حيث يعنى بجانب مهم وحيوي في مجال حفظ ومعالجة المعلومات وعمليات التحويل الرقمي والأرشفة الرقمية   وفقاً لآخر المستجدات والتطورات التقنية الحديثة.

تأسس المركز عام (1425هـ/1426) باسم المركز التاريخي السعودي الرقمي، وفي عام 1441/ ربيع الأول/1430هـ صدرت موافقة مجلس الإدارة بدارة الملك عبد العزيز بتحويل الاسم إلى المركز السعودي للمحتوى الرقمي (رقمن)، وشملت الموافقة على الخطة الاستراتيجية والتنفيذية للمركز للتماشي مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 والعمل في ضوء أهداف برنامج التحول الرقمي الوطني والمساهمة في صناعة الاقتصاد المعرفي. ويهدف إلى:

  • حفظ وتعزيز توافر المحتوى والوسائط.
  • تحديد الضوابط الوصفية لحفظ وإدارة المحتوى التاريخي الذي تمت رقمنته.
  • بناء الخبرات المتخصصة في مجال الرقمنة وتبادل الخبرات مع المراكز العالمية.
  • تقديم خدمات الرقمنة المتقدمة عالية المستوى.
  • تقديم الاستشارات للجهات المستهدفة.
  • المساهمة في تطوير الأنظمة التقنية المتعلقة برقمنة المحتوى التاريخي.
  • إثراء المحتوى الرقمي عبر الويب ومنصات التواصل الاجتماعي.
  • الأمانة العامة لمراكز الوثائق والدراسات بدول مجلس التعاون

انطلقت الأمانة العامة لمراكز الوثائق والدراسات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بفكرة رائدة حيث تم تشكيلها إبان الاجتماع الأول الذي تم انعقاده بمركز دراسات الخليج بجامعة البصرة عام 1396هـ/ 1976م بعضوية عدد محدود من المراكز، أما حالياً فالأمانة العامة تضم في عضويتها خمسة عشر مركزاً خليجياً وهي:

  • دارة الملك عبد العزيز بالسعودية
  • المركز الوطني للوثائق والمحفوظات بالسعودية
  • دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية بالإمارات
  • مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بالإمارات
  • مركز الوثائق والبحوث بديوان رئاسة الدولة بالإمارات
  • هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف بالإمارات
  • مركز زايد للتراث والتاريخ بالإمارات
  • مركز عيسى الثقافي بالبحرين
  • مركز دراسات البحرين بجامعة البحرين
  • إدارة الوثائق والمخطوطات بوزارة التراث والثقافة بعمان
  • مركز دراسات الخليج والجزيرة العربية بجامعة الكويت بالكويت
  • مركز البحوث والدراسات الكويتية بالكويت
  • مركز الوثائق التاريخية ومكتبات الديوان الأميري بالكويت
  • قسم الوثائق والأبحاث بالديوان الأميري بقطر
  • المركز الوطني للوثائق بصنعاء باليمن.

وتهدف الأمانة العامة لمراكز الوثائق والدراسات إلى:

  • النهوض بأنشطة البحث التاريخي والوثائقي في المنطقة وتهيئة المدخلات العلمية لتلك الأنشطة بتوفير الوثائق والمخطوطات والمؤلفات التي تخدم الباحثين والباحثات في مجالات التاريخ والجغرافيا والآثار، وذلك من خلال:
  • إثراء المكتبة بالمؤلفات والبحوث والدراسات وكذلك الكتب المترجمة في مجال تخصص أعضائها.
  • نشر البحوث والكتب والدراسات في مجال اهتمامها.
  • تنظيم اللقاءات والندوات والمحاضرات التي تلقي الضوء على الجانب التاريخي للمنطقة.
  • صياغة وسائل تعاون بين الأعضاء لتبادل المعلومات والخبرات وتنسيق البحوث والمشروعات العلمية المشتركة.
  • إيجاد قنوات تعاون مع المؤسسات والهيئات والمراكز العربية والدولية الأخرى والتي تنسجم أهدافها مع أهداف الأمانة العامة.
  • تقديم المشورة العلمية والتاريخية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والرفع من شأن البحث العلمي وفق العمل المؤسسي.
  • جمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية

جمعية علمية تعنى بالدراسات التاريخية والأثرية، ويطلق عليها اسم: جمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومقرها في دارة الملك عبد العزيز، وقد صدرت توصية من الندوة التي أقيمت في الكويت بعنوان (الدراسات التاريخية في الجامعات العربية) بشأن تأسيس جمعية علمية تعنى بالتاريخ والآثار في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وكانت بتاريخ 1997م، فشكلت لجنة تمثل جميع دول المجلس وتمت تسميتها: جمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. وتهدف إلى:

  • تنمية الفكر العلمي في مجال تخصص الجمعية وتطويره.
  • إتاحة الفرصة للعاملين في مجالات اهتمامات الجمعية للإسهام في حركة تقدم البحث العلمي في المجالات التي تعنى بها.
  • إبراز العناصر التي أسهم بها أهالي دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في التاريخ بمختلف عصوره.
  • تحقيق التعاون بين أهل الاختصاص والمهتمين من رعايا دول المجلس في المجالات التاريخية والأثرية، وتبادل الخبرات والمهارات فيما بينهم.
  • العمل على تقوية أواصر الترابط والتعاون بين دول المجلس، وتوثيق عرى المحبة والمودة وصلات القربى بين رعاياه، وذلك من خلال أبحاثها وأنشطتها العلمية.
  • تيسير تبادل الإنتاج العلمي والأفكار العلمية في مجال اهتمامات الجمعية بين الهيئات والمؤسسات المعنية داخل دول مجلس التعاون وخارجها.
  • تقديم المشورة والقيام بالدراسات اللازمة لرفع مستوى الأداء في مجالات اهتمام الجمعية في المؤسسات والهيئات المختلفة لدول مجلس التعاون.

أمناء الدارة منذ التأسيس ورؤساء تحرير مجلتها

أولا/ الأديب والمؤرخ الأستاذ محمد حسين زيدان

أديب وشاعر ومؤرخ سعودي، ولد في المدينة المنورة عام 1906م، وتعلم القراءة لأول مرة في سوق الحراج، ثم التحق بالمدرسة الابتدائية في ينبع البحر، ثم درس في المدرسة الراقية الهاشمية في المدينة المنورة (العبدلية سابقاً)، واستقى علومه من علماء المسجد النبوي، وتنقل بعدها بين عدد من الوظائف، فعمل في الإدارة والصحافة والتعليم، ثم عُين مساعداً للمفتش العام بوزارة المالية كما سبق له العمل كرئيس تحرير لكل من صحيفة البلاد والندوة ومجلة الدارة. وصف بأنه مؤرخاً مولعاً بالتاريخ الإسلامي وتاريخ القبائل العربية، وقد لخص ثلاثة عهود سياسية شهدتها المدينة المنورة، وهي العهد العثماني والهاشمي والسعودي، في كتابه (ذكريات العهود الثلاثة) الصادر عام 1988م، وهو آخر مؤلفاته التي تصل إلى 18 كتاباً، توفي في الثاني من شهر مايو 1992م.

ثانيًا/ الأديب والمؤرخ الشيخ عبد الله بن حمد الحقيل

أديب ومؤرخ سعودي ولد في المجمعة عام 1938م، وتلقى علومه في مدارس دار التوحيد في الطائف، ثم تخرج من كلية اللغة العربية عام 1958م، والتحق بعدها بالعمل بوزارة المعارف، ثم سافر إلى بيروت للحصول على دبلوم في التربية المقارنة والتخطيط التربوي من معهد الأمم المتحدة عام 1962م، وابتعث بعدها إلى الولايات المتحدة الأمريكية للحصول على درجة الماجستير من جامعة أوكلاهوما عام 1973م في الإدارة التربوية. كان من أوائل المعلمين السعوديين الذين التحقوا بالعمل في الجزائر في منتصف الستينات الميلادي، كما انتدب لتدريس اللغة العربية وآدابها في لبنان عام 1970م. شغل العديد من المهام والمناصب الحكومية منها مدير إدارة الكتب والمقررات المدرسية ومديراً مساعداً للتخطيط التربوي ثم أميناً عاماً للمجلس الأعلى لرعاية الآداب والعلوم والفنون بوزارة المعارف، وأميناً لدارة الملك عبد العزيز ورئيسًا لتحرير مجلته حتى تقاعده. له العديد من المؤلفات المنشورة والمخطوطة، وقد توفي في الثلاثين من شهر أكتوبر عام 2018م.

ثالثًا/ المؤرخ والأكاديمي الدكتور فهد بن عبد الله السماري

أكاديمي ومؤرخ وباحث سعودي يشغل حاليًا منصب الأمين العام المكلف لدارة الملك عبد العزيز ومستشارًا بالديوان الملكي، ولد في الرياض عام 1958م ودرس بها حتى تخرج من قسم التاريخ بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1980م، ثم حصل على الماجستير من جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1986م في التاريخ الحديث، ثم حصل على الدكتوراه من نفس الجامعة في التاريخ الحديث عام 1989م. تولى منصب أمين عام دارة الملك عبد العزيز منذ فترة مبكرة، كما رأس تحريرها منذ العام 1995م، علاوة على توليه منصب الأمين العام لمراكز الدراسات والوثائق بالخليج العربي، ومدير مركز تاريخ مكة المكرمة، والمستشار التنفيذي لكرسي الملك سلمان بن عبد العزيز لدراسات تاريخ الجزيرة العربية بجامعة الملك سعود، ورئيس الهيئة الإشرافية لمركز دراسات وبحوث المدينة المنورة، وغيرها. كما شغل منصب وكيل وزارة التعليم العالي للعلاقات الثقافية، وعميد البحث العلمي ومدير مركز البحوث في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وغيرها من المهام والمناصب. له العديد من الأبحاث العلمية المنشورة والمؤلفات التاريخية ومنها: الملك عبد العزيز وألمانيا، أصدقاء وذكريات رحلة إلى وسط الجزيرة العربية تعليق ومراجعة، بيبلوغرافيا المملكة العربية السعودية في عهد الملك عبد العزيز، العمل الإسلامي في أوروبا الشرقية تحديات المستقبل، أزمة الخليج العربي، المؤلفات النادرة عن المملكة العربية السعودية والجزيرة العربية: نماذج مختارة

مجلة آراء حول الخليج