Editorial

خلاف لا يمكن أن يستمر

السبت، 01 كانون2/يناير 2005
د. عبدالعزيز بن عثمان بن صقر بصفتي أحد مواطني مجلس التعاون الخليجي أجد نفسي مغموراً بمشاعر الإحباط العميق لما آل إليه الخلاف الذي نشأ عن اعتراض المملكة العربية السعودية على اتفاق التجارة الحرة الذي عقدته المنامة مع واشنطن، خصوصاً أن هذا الخلاف، يهدد بنسف مستقبل عملية التكامل الاقتصادي بين دول مجلس التعاون الخليجي. ولعل استئثار ملف الخلاف السعودي - البحريني بالجزء الأكبر من جلسات المناقشات خلال قمة المنامة، يعكس بشكل جلي وملموس مدى حدة الأزمة وجديتها، الأمر الذي يثير تساؤلات عدة حول مستقبل مجلس التعاون الخليجي ذاته.

خطاب إعـلامي يرقى إلى مستوى التحديات

الأربعاء، 01 أيلول/سبتمبر 2004
د. عبدالعزيز بن عثمان بن صقر منذ خروج الولايات المتحدة من عزلتها الدولية الاختيارية خلال الحرب العالمية الأولى وحتى اليوم، برزت ظاهرة غريبة سادت العقلية الأمريكية الرسمية منها والشعبية، وهي آخذة بالتصاعد. ألا وهي ظاهرة افتعال الحاجة الملحة، من فترة لأخرى، إلى عدو خارجي تختزل فيه، ومن خلاله، مشاكل أمريكا وربما مشاكل ومصائب العالم بأسره. ويلاحظ أن عملية «شخصنة العدو» قد تستمر لسنوات حتى يتم تبديله لسبب ما بعدو جديد يتمثل بشخص محدد أو دولة أخرى تتحول إلى محور التركيز الرسمي والشعبي الأمريكي القائل بوجوب محاربته كأولوية في السياسة الخارجية للدولة. وقد يكون السبب وراء ذلك هو حاجة المجتمع الأمريكي لعدو حتى وإن كان موهوماً بهدف زيادة الإحساس بالهوية الوطنية والتماسك المجتمعي المهدد بالتفكك.