من ملف العدد

العرب وإفريقيا: امتداد جغرافي.. صلات تاريخية.. عمق استراتيجي الإرهاب وإسرائيل وإيران .. ثالوث الخطر القادم على العرب من إفريقيا

الثلاثاء، 28 حزيران/يونيو 2016
د. طلال صالح بنّان أستاذ العلوم السياسية ـ جامعة الملك عبد العزيز ـ جدة    في إفريقيا عشر دول عربية من اثنين وعشرين دولة عربية (مصر، السودان، ليبيا، تونس، الجزائر، المغرب، موريتانيا، الصومال، جيبوتي، وجزر القُمُر). يعيش في هذه الدول العربية الإفريقية، ٧٠٪‏ من عدد سكان العالم العربي (٣٩٠ مليون نسمة).. يقطنون في مساحة تقدر بـ ٦٠٪‏ من مساحة العالم العربي البالغة: ١٣.٣٣٣ مليون كم مربع، تساهم هذه الدول العربية الإفريقية بما مقداره ٣٨٪‏ من الناتج الإجمالي للعالم العربي البالغ: ٢.٧٥ ترليون دولار (إحصاءات ٢٠١٥م). إذن: في. أفريقيا، عدد أقل نسبيًا، من الدول العربية، وإن كان بها ما يزيد عن ثلثي العرب، في مساحة من الأرض تزيد مرة ونصف عن تلك التي يقطنها أشقاؤهم في المشرق (الآسيوي)، وإن كان عرب المشرق يساهمون في الناتج الإجمالي للعالم العربي بما يصل إلى ثلاثة أضعاف نصيب أشقائهم من عرب المغرب العربي (الإفريقي).

المملكة وثقت علاقاتها ب 43 بعثة دبلوماسية والصناعات العسكرية السياسة السعودية في إفريقيا آفاق واعدة وفرص مواتية

الثلاثاء، 28 حزيران/يونيو 2016
د. أيمن السيد شبانة مدرس العلوم السياسية معهد البحوث والدراسات الإفريقية جامعة القاهرة   شهدت الأعوام الماضية تحركًا سعوديًا نشطًا صوب القارة الإفريقية، وهو ما يعكس تصاعد أهمية الدائرة الإفريقية بين دوائر حركة السياسة الخارجية السعودية، ويكشف عن مشروع متكامل لمحاصرة نفوذ القوى الإقليمية المنافسة في إفريقيا، وتنويع خارطة التحالفات الإقليمية، وتقليل الاعتماد على الغرب، ومواجهة التداعيات السلبية لانخفاض أسعار النفط. وعلى ذلك يسعى هذا التقرير إلى رصد أهداف ودوائر التحرك السعودي في القارة، وكذلك أدوات تحقيق المصالح الوطنية السعودية، والفرص والتحديات التي تواجه الدور السعودي المتنامي في القارة.

حضور اقتصادي وأمني لموسكو في القارة السمراء رغم التحديات إفريقيا في الحسابات الروسية: المصالح والتوقعات

الثلاثاء، 28 حزيران/يونيو 2016
د. نورهان الشيخ أستاذ العلوم السياسية، جامعة القاهرة كانت زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لجنوب إفريقيا في سبتمبر 2006م، والتي كانت الأولى لرئيس روسي إلى دولة إفريقية جنوب الصحراء، تدشيناً لمرحلة جديدة من التطور الملحوظ في العلاقات الروسية الإفريقية بعد فترة من التدهور السريع خلال عقد التسعينات.

استراتيجية لتعزيز الشراكة العربية ــ الإفريقية لم تعد مجرد خيار التكتلات الاقتصادية الافريقية: التبادل التجاري ضرورة تنموية

الثلاثاء، 28 حزيران/يونيو 2016
د. هويدا عبد العظيم عبد الهادي أستاذ الاقتصاد بمعهد البحوث والدراسات الإفريقية ـ جامعة القاهرة    تمتد العلاقات العربية الإفريقية إلى زمن بعيد، حيث جمعتهم ظروف اقتصادية وسياسية واجتماعية متشابهة، لكن على مستوى العلاقات التجارية اتسمت بضعفها وبوهن التكامل الاقتصادي، قد يكون ذلك لاعتماد كل منهما على استيراد الغذاء والتكنولوجيا، وقد يعزو البعض ضعف هذه العلاقات لانخفاض تدفقات الأموال العربية إلى إفريقيا، فغالبا ما تكون هذه الأموال إما في صورة منح أو قروض فمعظمها يأتي من السعودية، الإمارات، والكويت، ثم ليبيا. وأغلبها في شكل ثنائي بين الحكومات لكن يقل ظهور القطاع الخاص في هذا المضمار. بينما ينشط دور مؤسسات التمويل العربية مثل البنك العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا، ودار المال الإسلامي، والبنك الإسلامي للتنمية، والصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

تتجاوز المساعدات الاقتصادية.. والآفاق واسعة العلاقات الخليجية الإفريقية: رؤية مستقبلية

الثلاثاء، 28 حزيران/يونيو 2016
أ.د. عليّ الدين هلال أستاذ العلوم السياسية – جامعة القاهرة شهدت السنوات 2012-2015م، عدة أحداث تشير إلى ازدياد أهمية قضية العلاقات الخليجية ـ  الإفريقية كان منها استضافة دولة الكويت لمؤتمر قمة التعاون العربي الإفريقي في 2013م، والسياسة السعودية النشطة في عدد من الدول الإفريقية، والتي كان من مظاهرها في 2016م،  الجولات التي قام بها وزير الخارجية السعودي في إفريقيا واستقبال الرياض لعدد من رؤساء الدول الإفريقية، واهتمام سلطنة عمان بالبحث والتوثيق في علاقاتها التاريخية بمنطقة شرق إفريقيا والتي تبلورت في عقد مؤتمر عن هذا الموضوع نظمه مركز الدراسات العمانية بجامعة السلطان قابوس في مسقط في 2012م، وآخر عن علاقات السلطنة التاريخية بجزر القمُر في ديسمبر 2015م، وهو المؤتمر الخامس الذي نظمته هيأة الوثائق والمحفوظات الوطنية بالسلطنة لدراسة جذور علاقات عُمان بدول القرن الإفريقي، والتي شملت علاقاتها بأثيوبيا ومدغشقر وموريشيوس وجيبوتي والصومال.