وقفة

الغياب العربي في إفريقيا

الإثنين، 11 تموز/يوليو 2016
جمال أمين همام مدير التحرير   العلاقات العربية ـ الإفريقية قديمة ومنقوشة على الآثار الموجودة منذ فجر التاريخ حيث امتدت هذه العلاقات من أقصى شرق إفريقيا إلى مصر وشمال القارة ثم جزيرة العرب وبلاد الشام، وفي العصر الحديث بلغت هذه العلاقات قوتها مع بداية النصف الثاني من القرن العشرين وتجلى ذلك في دعم الدول العربية لحركات التحرر الإفريقية، وهذا ما جسدته قمة أكرا عام 1965م، ثم القمة الإفريقية عام 1967م، حيث تم إرساء قواعد صلبة للعمل العربي ـ الإفريقي المشترك، ودعم القضية الفلسطينية، والتصدي لمحاولات إسرائيل لاختراق القارة السمراء، وبعد ذلك جاءت القمة العربية ـ الإفريقية الأولى عام 1977م، في لومي وأكدت على الخطوط العريضة للتعاون بين الطرفين و تبلورت في "التطلع نحو تحقيق التعاون في المجالات السياسية، الاقتصادية، والاجتماعية، وترسيخ التحرر والتنمية وتطبيق مبدأ التعايش السلمي المشترك لكل شعوب القارة". .