من ملف العدد

العدد 110

زاجالو والبرتو "بصمة".. ووحدة الطباع قهرت حاجز اللغة الرياضة الخليجية تتنفس البطولة من الممر اللاتيني

الأربعاء، 03 آب/أغسطس 2016
خالد عز الدين رئيس القسم الرياضي بجريدة الأهرام    في مناسبات عديدة .. نجحت الرياضة في توحيد شعوب متنافسة وحققت التآلف بين طوائف متنازعة على مستوى العالم، وفي مقدمتها أمريكا اللاتينية أو القارة المجنونة الحافلة بالأحداث المثيرة التي تشهدها العديد ...

العدد 110

إسرائيل تستثمر دورها كبوابة لأمريكا لجني ثمار الفوائد أمريكا اللاتينية والقضية الفلسطينية: تكثيف الجهود العربية وتوحيدها ضرورة

الأربعاء، 03 آب/أغسطس 2016
اللواء / محمد إبراهيم باحث ورئيس قسم الدراسات الإسرائيلية والفلسطينية بالمجلس المصري للشؤون الخارجية     لا يمكن لنا ونحن نتحدث عن الدعم الدولي للقضية الفلسطينية أن نتغاضى أو نقفز على موقف يبدو لنا في قمة الأهمية في مجال دعم وتأييد هذه القضية العا...

العدد 110

أزمة البرازيل ومرحلة خلط الأوراق في العلقات الخارجية مستقبل التطورات في البرازيل وتأثيرها على العلاقات الخليجية-اللاتينية

الأربعاء، 03 آب/أغسطس 2016
د. صدفة محمد محمود باحثة متخصصة في شؤون أمريكا اللاتينية   شهدت العلاقات البرازيلية العربية عمومًا والخليجية خصوصًا خلال السنوات الأخيرة تطورًا ملحوظًا على مختلف الأصعدة. وقد حرص الطرفان على توطيد العلاقات بينهما على أساس الاحترام المتبادل والمصال...

العدد 110

المواقف اللاتينية: الاستمرارية وفرص التغيير أربعة مستويات للتعاون الخليجي ـ اللاتيني للمساهمة في حل الأزمة السورية

الأربعاء، 03 آب/أغسطس 2016
محمود حمدي ابوالقاسم باحث ومدير تحرير مجلة رؤى مصرية -مركز الأهرام للدراسات الاجتماعية والتاريخية   ما إن تحولت الثورات في بعض بلدان الربيع العربي إلى أزمات وصراعات تداخلت فيها مصالح القوى الإقليمية والدولية حتى بدأت مواقف الدول بفرز ارتبط بأهدافه...

العدد 110

أوروبا مشغولة في مشاكلها الداخلية وتفتقر لسياسة خارجة فاعلة الاتحاد الأوروبي لا يدعم ولا يعارض الشراكة الخليجية ـ اللاتينية

الأربعاء، 03 آب/أغسطس 2016
د. كريستيان كوخ مدير مؤسسة مركز الخليج للأبحاث – جينيف     مع تطلع دول مجلس التعاون الخليجي إلى إثراء علاقاتها الخارجية، دخلت أمريكا اللاتينية إلى دائرة اهتمامهم بوصفها شريك اقتصادي وحليف سياسي مرتقب. وقد تنامت الروابط الاقتصادية بين الجانبين بشك...