انت هنا: الرئيسية العدد 141الافتتاحية

إفتتاحية

التصعيد في الخليج: وضوح المشكلة وغياب الحل

الإثنين، 09 أيلول/سبتمبر 2019
د. عبدالعزيز بن عثمان بن صقر رئيس مركز الخليج للأبحاث   الصراع في منطقة الخليج العربي ليس طارئًا، أو مؤقتًا، بل هو سمة من سمات هذه المنطقة منذ القرنين الرابع عشر والخامس عشر الميلاديين، وبدأ مع الاستعمار القديم منذ وصول الاستعمار البرتغالي إلى المنطقة وإفريقيا وشبه القارة الهندية في عام 1500م، حيث بدأ البرتغاليون قطع طرق التجارة العربية من وإلى الهند، ثم جاء الاستعمار الهولندي، ومن بعده حطت بريطانيا رحالها في المنطقة حتى مطلع سبعينيات القرن العشرين، وفي كل هذه الحقب ظل عدم الاستقرار هو السمة الغالبة على المنطقة ثم ازداد بعد ظهور النفط. لكن ارتفعت وتيرة الصراع بصورة غير مسبوقة إثر قيام الثورة الإسلامية في إيران عام 1979م، ثم ارتفعت وتيرتها بعد سقوط نظام الرئيس صدام حسين في العراق عام 2003م، ثم ازدادت حدتها بعد أحداث ما يسمى بالربيع العربي التي انطلقت شرارتها مع مطلع عام 2011م.