انت هنا: الرئيسية العدد 144ملف العدد

" الاقتصاد العربي – الخلل والاصلاح ": سبعة تحديات تواجه الاقتصاد العربي

انشأ بتاريخ: الإثنين، 02 كانون1/ديسمبر 2019

أثرت التوترات التجارية بين أكبر قوتين اقتصاديتين عالميتين (أمريكا والصين) بتفاعلاتها على المشهد الاقتصادي خلال عام 2019م، في الدول العربية وانعكست على آفاق الاستثمار والتصنيع وأضعفت مستويات ثقة رجال الأعمال والمستهلكين بما نتج عنه من استمرار حالة تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي، وتراجع معدل نمو التجارة الدولية إلى أدنى مستوياتها إذ اقتربت من مداها في أعقاب الأزمة المالية العالمية عام 2008م، 

انفراج العلاقات العربية ـ العربية ومواجهة سد النهضة والتحالف الإسرائيلي ـ الكردي

انشأ بتاريخ: الإثنين، 02 كانون1/ديسمبر 2019

يمكن القول،  إن عام 2019 م، عام التعاون العربي من خلال عدد القمم السياسية التي عقدت، ففي مارس 2019 م، عقدت القمة العربية الثلاثين في تونس، وقبل ذلك قمة بيروت الاقتصادية والتنموية، يناير 2019م، تم التاكيد فيها على المسؤولية العربية والإسلامية تجاه القدس والتأكيد على تنفيذ برنامج الأمن الغذائي العربي، كما عقدت في شرم الشيخ، القمة العربية - الأوروبية الأولى ، فبراير 2019م،

"محافظـة دول الخليـج على سـوق الطاقـة عليهـا دعـم الأتفاقيـات خـارج "أوبـك

انشأ بتاريخ: الإثنين، 02 كانون1/ديسمبر 2019

يُعد النفط والغاز الطبيعي المحركين الرئيسيين للاقتصاد العالمي، ويشكلان اليوم قرابة (60%) من الطاقة المستهلكة على الصعيد العالمي. وعلاوة على كونهما يمُثلان أهم مصدرين للطاقة، يستخدم النفط والغاز كمواد أولية لعدد لا يحصى من المنتجات التي نستهلكها في حياتنا اليومية، من أدوية ومذيبات وأسمدة ومستحضرات تجميل وإلكترونيات ومواد بناء ومنتجات أخرى كثيرة.

التحول للاقتصاد الرقمي: خيار استراتيجي أمام دول التعاون ـ السعودية نموذج

انشأ بتاريخ: الإثنين، 02 كانون1/ديسمبر 2019

مع نهاية العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين، تواجه دول مجلس التعاون عددًا من التحديات على الصعيد الإقتصادي، منها مصاعب عدم استقرار أسعار الطاقة وإتجاهاتها النزولية، وانتشار البطالة بين خريجي الجامعات، وتزايد العجوزات في الموازنات العامة للحكومات، واستمرار إعتماد الإقتصادات الوطنية على قطاع النفط، والإعتماد على القطاع الحكومي كمحرك للتنمية.

القضية الفلسطينية: المصالحة لا ترتبط بالاتفاقات بل بإرادة الأطراف

انشأ بتاريخ: الإثنين، 02 كانون1/ديسمبر 2019

لازالت القضية الفلسطينية تعاني من تراجع واضح في أولوية الاهتمامات الإقليمية والدولية وذلك بفعل العديد من العوامل الداخلية والخارجية وهي كلها عوامل مؤثرة بشكل كبير على مدى إمكانية تحقيق تقدم ملموس في هذه القضية العربية المحورية ومحاولات دفعها للأمام ويمكن الإشارة إلى أهم هذه العوامل على النحو التالي:

الشركات المعلنة