وقفة

مستقبل العرب... بين أمريكا والصين

الخميس، 20 آب/أغسطس 2020
جمال أمين همام مدير التحرير  يبدو أن قدر المنطقة العربية أن تتأثر بالقوى الكبرى في العالم، وتكون في مرمى القرارات التي تتخذها الدول المنتصرة في مختلف الحقب الزمنية ، حتى تلك القرارات المتعلقة بالمنطقة نفسها التي تصدر من القوى الكبرى ثم تنفذها في المنطقة العربية دون استشارة أهلها كما فعلت بقرارات تقسيم النفوذ ومنها قرارات سايكس ـ بيكو، ووعد بلفور وغيرها. ثم بعد أن وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها تربعت الدول المنتصرة على عرش العالم بقيادة الخمس الكبار أصحاب قرار تأسيس منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن ووضعوا أنفسهم أوصياء على العالم بوضع اليد وطريقة رفع الكف المشهور بـ "الفيتو".