العدد 147

مارس 2020
انت هنا: الرئيسية الناسعبدالله غل

العلاقات بين أوروبا والولايات المتحدة في عهد بوش (الحلقة الأولى)

انشأ بتاريخ: الإثنين، 01 آب/أغسطس 2005

لقد فاز جورج بوش الابن بانتخابات الرئاسة الأمريكية التي جرت في نوفمبر عام 2004، وقوبلت هذه النتيجة باستياء واسع في أوساط الشعوب الأوروبية. نظرياً، يمكن القول إنه كان من الممكن لهذا الحدث أن يعزّز الشعور بالعزلة عبر الأطلسي، وأن يدفع أوروبا إلى التعريف عن نفسها كقوة معارضة لأمريكا. وعملياً، يشكّل فوز الرئيس بوش بولاية ثانية، فرصة سانحة لإبرام معاهدة جديدة بين الولايات المتحدة والدول الأوروبية، هذا في حال تمكُّن الجانبين من استلهام العبر من دروس الأزمة الأطلسية التي سببتها الحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق. غير أن من المثير للسخرية أن أحد الرؤساء الأمريكيين الأقلّ اهتماماً بالتحالف مع أوروبا، والأقلّ شعبية في القارة القديمة، هو الذي قد ينتهي به الأمر إلى إحداث تحول، كان من المتوقع وقوعه منذ فترة طويلة، هذا التحول يقضي باستبدال العلاقات التي كانت سائدة بين دول جانبي الأطلسي خلال الحرب الباردة بعلاقات براغماتية وأكثر واقعية، تستند إلى إعادة تقييم المصالح الأمريكية ـ الأوروبية المشتركة في عالم ما بعد القطبين.

 

إيران ليست جزيرة: استراتيجية لتعبئة جهود دول الجوار

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 حزيران/يونيو 2005

من المؤكد أن إيران في حاجة إلى ضمانات تؤكد لها أن الولايات المتحدة الأمريكية ستحترم سيادتها واستقلاليتها في حال تخلِّيها عن مساعي تطوير برامج أسلحة نووية، كما أن الدول المجاورة لإيران في حاجة إلى تأكيدات بأن طهران ستحترم مصالحها. ومن الواضح أن الدول العربية متردِّدة في مسألة الدخول في حوار أمني إقليمي لأسباب عدة، من بينها سياسة الكيل بمكيالين التي تستخدمها واشنطن في ما يخص الترسانة النووية الإسرائيلية والطريقة التي تتعامل بها إسرائيل مع الفلسطينيين.

 

خمسة خيارات سيِّئة للتعامل مع العراق

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 حزيران/يونيو 2005

كان يُفترض في إسقاط نظام صدام حسين أن يشكل فاتحة لعصر السلم بالنسبة للعراق وبداية لأوقات عصيبة بالنسبة لأسامة بن لادن وأتباعه، غير أن واقع العراق الراهن يشير إلى أن هذه الأهداف النبيلة باتت في الحقيقة بعيدة المنال. فالعراق اليوم، بلد تمزقه الجريمة المتفشية في شوارعه، ويشلـّـه (التمرد الشرس) الذي يعصف بمعظم أرجائه، كما يبدي سكانه من العرب السنة استياءً متزايداً من الاحتلال الأجنبي لبلدهم، مما ينعكس سلباً على مسيرة الديمقراطية فيه. أما ابن لادن وأتباعه فقد استغلوا غزو العراق بقيادة الولايات المتحدة أداة لتعزيز ادعاءاتهم القائلة إن الولايات المتحدة تريد إخضاع العالم الإسلامي لسيطرتها، وتحظى هذه الادعاءات على ما يبدو بصدقية متنامية لدى المسلمين في أرجاء منطقة الشرق الأوسط كافة، أما في الولايات المتحدة وبريطانيا، فإن حجم التكاليف المالية والخسائر البشرية للحرب على العراق في ارتفاع متواصل، فيما يشك المخطّطون العسكريون والمحللون الماليون في كلا البلدين في قدرة بلديهما على الاستمرار في تحمّل أعباء وجودهما العسكري الحالي المكثف في العراق، ناهيك عن الشكوك القوية في قدرتهما على توسيع ذلك الوجود لتعزيز فرص النجاح في مواجهة التحديات الأمنية الكبيرة هناك.

 

"سفريات" التعذيب بالوكالة وسجن غوانتانامو

انشأ بتاريخ: الأربعاء، 01 حزيران/يونيو 2005

إذا استثنينا ما يقوم به المراسلون الصحفيون المستقلون، فسنجد أن جل مصادر الخبر العالمية اليوم مرتبطة بوكالات أنباء تعد على رؤوس الأصابع، نذكر منها وكالة رويترز وجمعية الصحافة (AP) ووكالة الأنباء الفرنسية (AFP) والاتحاد الدولي للصحافة (United Press International-UPI). فهذه الوكالات الأربع تحتكر وحدها مجموع المصادر الإعلامية والإخبارية المتبادلة في العالم، بحيث تمر عبر قنواتها ما مقداره 33 مليون كلمة يوميا، تنفرد الوكالتان العالميتان (AP) و(UPI) بما يناهز 28 مليون كلمة منها.

النفوذ السعودي في أزمة الشرق الأوسط

انشأ بتاريخ: الأحد، 01 نيسان/أبريل 2007

إخواني الملوك والرؤساء والأمراء العرب: الظروف ليست لصالحنا). بهذه العبارات المؤثرة تحدث ياسر عرفات سنة 1982 أمام نحو عشرين من القادة في قمة فاس. حينها كانت منظمة التحرير الفلسطينية قد تم طردها للتو من بيروت إثر اجتياح الجيش الإسرائيلي لها، وكان الزعيم الفلسطيني في بداية مسيرة سياسية ودبلوماسية طويلة وبراغماتية انتهت بتوقيع اتفاقيات أوسلو بعد مرورعقد من الزمن. 

الخط الأخضر الكردي والخط الأحمر التركي

انشأ بتاريخ: الجمعة، 01 نيسان/أبريل 2005

شكل يوم إجراء الانتخابات العراقية في الثلاثين من يناير 2005 يوم احتفال بالنسبة لأكراد مدينة كركوك، المدينة التي تحتضن مزيجاً من العرقيات المتنوعة والواقعة في سفوح جبال زاكروس في المنطقة الشمالية من العراق. وعلى الرغم من التهديدات بتفجير سيارات مفخخة، وقف الأكراد في طوابير طويلة لساعات في انتظار فرصة الإدلاء بأصواتهم في صناديق الاقتراع. في غضون ذلك، سقط شاب في مقتبل العمر قتيلاً في عملية هجوم تعرض لها ملعب لكرة القدم كان غاصاً بجمهور من الأكراد الذين تم ترحيلهم من المدينة في إطار حملات "التعريب" التي أطلقها النظام العراقي السابق، لكن مقتل الشاب الكردي لم يثنِ أسرته عن المشاركة في الانتخابات، إذ إن أعضاء أسرته قاموا أولاً بدفنه ثم توجهوا إلى مراكز الاقتراع.

 

الشركات المعلنة